صحيفة روسية: أزفت ساعة الضغط الأمريكي الحقيقي على الأسد

صحيفة روسية: أزفت ساعة الضغط الأمريكي الحقيقي على الأسد

الثلاثاء 9 تموز 2019 | 1:17 مساءً

قالت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا‎" ‎‏ الروسية "يبدو أن ساعة ممارسة الولايات المتحدة وأقرب حلفائها أقوى الضغوط ‏على إيران وسوريا قد أزفت، بل يمكن اعتبار حادثة احتجاز ناقلة النفط في مضيق جبل طارق بداية مرحلة جديدة من ‏الحرب ضد نظام بشار الأسد وقيادة إيران". وأضافت الصحيفة: أي أعمال جوابية من جانب طهران يمكن أن تتحول إلى أعمال قتالية حقيقية، بل إلى حرب كبيرة ‏في الشرق الأوسط. بالإضافة إلى الحصار البحري لنقل السلع إلى سوريا" مشيرة إلى فرض الولايات المتحدة، بشكل ‏غير معلن، حظراً على شراء دمشق للنفط المنتج في الأراضي السورية التي يسيطر عليها حلفاء واشنطن.‏ وتابعت الصحيفة: "في السابق، كان نظام الأسد يشتريه من المقاتلين. الآن، يتم بيع كل النفط المنتج في المنطقة الواقعة ‏شرقي الفرات، من خلال وساطة الأكراد والقبائل العربية المحلية، في تركيا والعراق"‏‎.‎ الصحيفة الروسية نقلت عن الخبير العسكري العقيد شامل غارييف قوله": "أعتقد أن الوقت قد حان لأن تحل روسيا محل ‏إيران في سوق المحروقات السورية، ومن المستبعد أن تفرض الولايات المتحدة وحلفاؤها حصارا على ناقلات النفط ‏الروسية المتجهة إلى سوريا، بالإضافة إلى ذلك، فمن الضروري تشجيع الأسد على تكثيف الحوار السوري الداخلي ‏لحل المشاكل السياسية في البلاد. فحينها يتم تجريد الولايات المتحدة والدول الأخرى من الذرائع ضد النظام السوري ‏الحالي‎".

 

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

مقالات متعلقة

الولايات المتحدةالنظام السوريصحيفة روسيةالضغطالحوار