أردوغان..مكسور الخاطر

أردوغان..مكسور الخاطر

انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رفيق دربه وزير الاقتصاد الأسبق علي باباجان بعد استقالته من حزب العدالة والتنمية الحاكم، مشيرا إلى أن الاستقالات الأخيرة لرفاق دربه كسرت خاطره.

وقال أردوغان خلال لقائه عددا من الصحفيين على متن طائرة الرئاسة التركية، أثناء عودته من البوسنة والهرسك، إن باباجان أبلغه عزمه الاستقالة من الحزب، بداعي أن شعوره بالانتماء إلى "العدالة والتنمية" بدأ يتلاشى.

وأضاف أن باباجان برر أيضا استقالته بالأوضاع الاقتصادية السائدة في البلاد.

وتابع قائلا: "عندما أبلغني بأسباب استقالته، عرضت عليه العمل سوية والاستفادة من برنامجه الاقتصادي، فرفض، وعرضت عليه أيضا أن يكون مستشارا للشؤون الاقتصادية في الرئاسة، فرفض أيضا".

وأردف أردوغان: "سألته إن كان ينوي تأسيس حزب جديد، فقال لي هذه الفكرة ليست مطروحة الآن، لكن هناك حراك نقوم به ونستشير بعض الأصدقاء".

وقال الرئيس التركي إن وزير الاقتصاد الأسبق باباجان اضطلع بدور مهم في توجيه اقتصاد البلاد، لكن كان هناك اختلاف بينهما بشأن أسعار الفائدة. ويحافظ أردوغان على وجهة نظر غير تقليدية مفادها أن ارتفاع أسعار الفائدة يتسبب بارتفاع التضخم.

وأضاف موجها كلامه لباباخان: "هذا قرارك ولا بأس به، لكن لا تنس أنه ليس من حقك تقسيم الأمة".

وفيما يخص موقفه من الحراك الذي يقوده رئيس الوزراء التركي السابق، أحمد داود أوغلو، قال أردوغان: "هناك الكثيرين ممن استقالوا من حزب العدالة والتنمية ونظموا حراكا سياسيا جديدا، وكان مصيرهم الفشل".

وأوضح أنه مكسور الخاطر من داود أوغلو والرئيس التركي السابق عبد الله غل، مبينا أنه لا يمكن لرفيق الدرب أن يتخلى عن القضية.

 

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

مقالات متعلقة

تركيارجب طيب أردوغانحزب العدالة والتنميةاقتصاد
  • UPDATE `articles` SET `num` = '3' WHERE `id` = '32461'