نتنياهو: غور الأردن والبحر الميت "لنا للأبد"

نتنياهو: غور الأردن والبحر الميت

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" الثلاثاء، أنه سيفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت إلى الأبد، في حال أُعيد انتخابه في الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر الجاري.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي عقد مساء الثلاثاء "إذا أصبحت رئيساً للوزراء بعد الانتخابات المقبلة، فلن نخلي أي مستوطنة في الضفة الغربية، مضيفاً، سنفرض السيادة الإسرائيلية على كل المستوطنات والمناطق الاستراتيجية بالاتفاق مع واشنطن.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي في كلمته قائلاً "سأفرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت، بمجرد إعلان الحكومة المقبلة، مشيراً إلى أن غور الأردن سيكون تحت السيادة الإسرائيلية إلى الأبد، وأن الحكومة المقبلة ستقوم بخطة لتقوية المستوطنات في المنطقة.

وتعهد بأنه سيقدم لـ الكنيست" المقبل، خطة كاملة لنشر مستوطنات في منطقة غور الأردن، لافتاً إلى أن الجيش الإسرائيلي سيبقى في مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت إلى الأبد، و أن هذه المناطق هي حدودهم الشرقية.

ويحاول نتنياهو أن يكسب أصوات الناخبين بالتزامن مع اقتراب الإنتخابات المقرر إجراؤها في الـ17 من سبتمبر الحالي، حيث يواجه منافسة كبيرة من رئيس هيئة الأركان السابق "بيني غانتس" وتحالفه الوسطي "أزرق أبيض"، بحسب الاستطلاعات الأخيرة.

ويسعى نتنياهو دائماً لإظهار تأثيره على زعماء الغرب خاصة المنتمين مثله لليمين مثل ترامب وجونسون، على أنه أمر هام لأمن إسرائيل، فيما يعتبر خصومه أن قربه من الشخصيات اليمينية في الخارج، يضر بإسرائيل لأنه يجعل من دعمها قضية حزبية في الدول الصديقة.

وكان ترامب قد وقع في شهر مارس الماضي، خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لواشنطن، مرسوماً يحمل اعترافاً أمريكياً رسمياً بسيادة إسرائيل على الجولان، التي احتلتها عام 1967 ثم ضمتها في عام 1981، في خطوة اعتبرها مجلس الأمن أنها "غير قانونية".

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا

مقالات متعلقة

إسرائيلالاحتلالغور الأردنانتخابات