بارزاني يذكر ترامب بدماء الأكراد

بارزاني يذكر ترامب بدماء الأكراد

الأربعاء 9 تشرين الأول 2019 | 7:0 مساءً

في رسالة إلى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية "دونالد ترامب" ذكّر رئيس الحزب الديقراطي الكردستاني "مسعود بارزاني" ترامب بتضحيات المليشيات الكردية في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، معتبراً أن دماء الأكراد أهم بكثير من المال والسلاح الذي قدمته الولايات المتحدة لحلفائها الكرد في شمال سوريا.

وكتب الرئيس السابق لإقليم كردستان العراق على حسابه على موقع تويتر: "عزيزي الرئيس ترامب، الرجاء العلم بأن شعب كردستان لطالما طالب بحقوقه العادلة.. وقوات البيشمركة هزمت داعش وتشكل جزءا فعالا من التحالف الدولي ضد الإرهاب. . . دماء الأكراد أكثر قيمة من المال والأسلحة".

وتأتي رسالة "بارزاني" بعدما سحبت الولايات المتحدة الأمريكية قواتها من شمال سوريا وتركت الأكراد وحيدين في مواجهة الأتراك الذين أعلنوا جاهزيتهم لشن عملية ضد المليشيات الكردية المسيطرة على مساحة واسعة من شمال وشمال شرق سورية.

وتمكنت أنقرة من الحصول على ضوء أخضر أمريكي من أجل تنفيذ عمليتها العسكرية المرتقبة، حيث أعلنت أمريكا أنها لن تتدخل في ما سيجري بين الطرفين، معلنة أن على جنودها العودة من هذه الحرب "اللانهائية والسخيفة" كما قال ترامب.
وأصدرت الإدارة الذاتية الكردية التي تسيطر على مناطق شمال وشمال شرق سوريا بياناً رسمياً اليوم الأربعاء أعلنت فيه الـ "النفير العام" في منطقة "عين عيسى" الحدودية.
وجاء في البيان الرسمي الكردي الذي نشرته الإدارة الذاتية على حسابها الرسمي في فيس بوك: " مع تصاعد وتيرة التهديدات وتحشد الجيش التركي ومرتزقته من السوريين المأجورين الذين يسمّون أنفسهم بالجيش الوطني السوري، للهجوم على المناطق الحدودية لشمال وشرق سوريا نعلن كإدارة ذاتية في شمال وشرق سوريا حالة النفير العام لمدة ثلاثة أيام على مستوى شمال وشرق سوريا، ونهيب بكافة إداراتنا ومؤسساتنا وشعبنا بكل مكوناته التوجه إلى المنطقة الحدودية المحاذية لتركيا للقيام بواجبهم الأخلاقي وإبداء المقاومة في هذه اللحظات التاريخية الحساسة".
وأضاف البيان الكردي:" كما ننادي كافة أبناء شعبنا بكل مكوناته في كردستان وكافة أرجاء العالم للقيام بواجبهم تجاه أرضهم وشعبهم في الداخل والقيام بالاحتجاجات والاعتصامات في كافة أماكن تواجدهم وخاصّة في دول المهجر".
كما حمّل البيان الأمم المتحدة بكافة مؤسساتها والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي وروسيا وكافة الدول والمؤسسات صاحبة القرار والتأثير في الشأن السوري "كامل المسؤولية الأخلاقية والوجدانية عن أي كارثة انسانية تلحق بشعبنا في شمال وشرق سوريا".

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

مقالات متعلقة

ترامبمسعود برزانيداعشتضحياتدم الأكرادحلفاءكردستان العراق