"قسد" تطالب بحظر جوي وتنتقد الموقف الدولي

الأربعاء 9 تشرين الأول 2019 | 7:8 مساءً

طالبت ميليشيات "قسد" المجتمع الدولي بفرض حظر طيران على منطقة شرق الفرات شمال سوريا، والتي تشهد عملية عسكرية واسعة تستهدف مقاتلي الميليشيا، مناشدةً التحالف الدولي لتحمل مسؤولياته ومنع كارثة وشيكة من الوقوع بحق الشعب الكردي.

كما انتقد الناطق باسم "قسد" الموقف الدولي من تطورات الأحداث، معتبراً أن القوى الدولية اكتفت بالإدانة، مضيفا: "سوريا خط الدفاع الأول بوجه الأطماع التركية".

في عضون ذلك، ذكرت مصادر أمريكية وكردية أن الفصائل الكردية المنتشرة في شمال شرق سوريا أوقفت عملياتها العسكرية ضد تنظيم داعش، بعد إطلاق العملية العسكرية التركية.

تزامناً، أفادت مصادر أممية بأن مجلس الأمن سيعقد جلسة طارئة يوم غد الخميس لمناقشة التطورات الحاصلة شمال سوريا.

على الجانب التركي، قال نائب الرئيس "فؤاد أقطاي" إن عملية "نبع السلام" العسكرية التركية شرق الفرات، تهدف لمساعدة اللاجئين السوريين على العودة إلى ديارهم، مشيراً إلى أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" يتابع العملية بنفسه.

واعتبر "أقطاي" في مؤتمر صحفي له أن العملية العسكرية تهدف لإحلال السلام في سوريا، مضيفاً: "بالتزامن مع العمليات العسكرية سنواصل حضور القمم التي تحدف لإجاد حل سياسي ينهي الأزمة السورية" .

وفي مؤتمرٍ صحافي، كشف وزير الخارجية التركي أن بلاده تواصلت مع النظام السوري عبر قنصيلته في اسطنبول، وأبلغته بالعملية قبل شنها، كما أبلغته سابقاً بإطلاق عملية "غصن الزيتون" في مدينة عفرين.

كما أكد "أوغلو" أن أنقرة أبلغت الجهات الدولية وخلفائها بالعملية بشكل مسبق العملية الحالية؛ وبينهم الرئيس الحالي لمجلس الأمن وعدد من سفراء دول العالم.

 

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

مقالات متعلقة

الشمال السوريالأكرادمليشيا قسدشرق الفراتنبع السلام