مليشيا الحوثي تخنق صنعاء بأزمة الوقود

مليشيا الحوثي تخنق صنعاء بأزمة الوقود

الأربعاء 9 تشرين الأول 2019 | 8:30 مساءً

أصدرا مليشيا الحوثي المقاتلة في اليمن والمدعومة إيرانيا أمرا يقضي بإغلاق كافة محطات الوقود العاملة داخل العاصمة اليمنية "صنعاء"، لكن القوات الحوثية استثنت من القرار أربعة محاطات وقود تعود ملكيتها لقادة حوثيين، وسمحت لتلك المحطات الأربعة بالاستمرار بالعمل، ولكن بالتناوب.

ووفقا للقرارات الصادرة عن المليشيا المدعومة من الحكومة الإيرانية فإنها قمت بتحديد كميات معينة من مادة الوقود لكل شخص يملك سيارات أو حافلات، الأمر الذي أدى، بحسب شهود عيان، إلى ازدياد الأزمة في مختلف مناطق العاصمة التي تعاني من نقص الوقود منذ عدة أسابيع، وخاصة بعد أن رفع الحوثيون أسعار مشتقات الوقود بنسبة تزيد عن 30 في المئة الأسبوع الماضي.

المليشيا الحوثية، سمحت بحسب ما نشرته قناة العربية نقلا عن مصادرة مطلعة، للمحطات الأربعة أن تستمر في العمل في ساعات معينة فقط، تبدأ من الساعة الثامنة صباحا، وحتى الساعة الثانية عشر ظهرا، وتوقف العمل لمدة ثلاث ساعات، وتعاود من جديد في الثالثة بعد الظهر وحتى الثامنة مساء.

وكانت مصادر يمنية قد بينت مؤخرا أن ميليشيات الحوثي، فرضت خلال الأشهر الماضية، إتوات على تجار توزيع الغاز المنزلي، وذلك في وقتٍ تعاني فيه العاصمة اليمنية أزمة غاز خانقة، أدت إلى ارتفاعٍ جنونيٍ بالأسعار.

تفاقمت في العاصمة اليمنية إضافة إلى بقية المناطق التي تفرض المليشيا الحوثية سيطرتها عليها، بعد أن رفضت الأخيرة التدابير الحكومية المتعلقة بدفع رسوم الضرائب والجمارك على شحنات النفط الواصلة إلى ميناء الحديدة.

في حين أكدت مصادر ملاحية تعمل في ميناء الحديدة اليمني أن ناقلة نفط يطلق عليها اسم " ديستى بوشتي" قد وصلت صباح اليوم الأربعاء إلى الميناء، وتحمل على متنها 9960 طنا من مادة البنزين، إضافة إلى 11300 طنا من الديزل.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

مقالات متعلقة

اليمنمليشيا الحوثيأزمةالوقود