البيت الأبيض يصف العملية التركية في سورية بـ "غزو"

البيت الأبيض يصف العملية التركية في سورية بـ

الأربعاء 9 تشرين الأول 2019 | 9:12 مساءً

وصف البيت الأبيض في بيانٍ له العملية التركية في سوريا بأنها فكرة سيئة، مشيراً إلى أن أنقرة مطالبة باحترام التزاماتها وتعهداتها بحماية المدنيين.

وأشار البيت الأبيض إلى أن تركيا تتحمل اليوم مسؤولية عدم فرار مقاتلي داعش من سجونهم في سوريا، مؤكداً أن لا وجود لجنود أمريكيين في المناطق التي استهدفها الجيش التركي خلال عملية "نبع السلام".

ولفت البيان إلى أن الولايات المتحدة لا تريد الانخراط في معركة لن تنتهي شمال سوريا، معتبراً أن ما تقوم به أنقرة بأنها "غزو" للأراض السورية.

تزامناً، دعا الاتحاد الأوروبي لوقف العملية العسكرية، في وقتٍ أفادت به وكالة سانا التابعة للنظام السوري بأن الجيش التركي استهدف مواقع قسد في مدينة عامودا التابعة للحسكة.

من جهتها، طالبت منظمة الصليب الأحمر كل الأطراف المتقاتلة في شمال شرق سوريا إلى احترام سلامة المدنيين.

على المستوى الأممي، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة "انطونيو غوتيريش" عن قلقه البالغ جراء التطورات الحاصلة في شرق الفرات.

المتحدث باسم الأمين العام "فرحان حق" أكد على ضرورة أن تحترم العملية العسكرية ميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي، خاصةً ما يتعلق بحماية المدنيين والمناطق السكنية، مشيراً إلى أن الحلول العسكرية للصراع في سوريا لن تؤدي إلى أي نتائج.

وأضاف المتحدث: "حل النزاع يكون عبر عملية سياسية شاملة وموثوقة استنادا إلى قرار مجلس الأمن 2254" وما دون ذلك فلن يؤدي إلى حل طويل الأمد للنزاع في البلاد"، لافتاً إلى أن جميع العمليات العسكرية خلال السنوات الماضية أثبتت فشلها ولم تحل المشكلة على حد وصفه.

واعتبر "حق" أنه آن الآوان للحكومات والقوى في المنطقة للجوء إلى الحل الحل الدبلوماسي الذي تسعى من خلاله الأمم المتحدة إلى إنهاء الأزمة في سوريا.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

مقالات متعلقة

الشمال السورينبع السلامالجيش التركيالنظام السوري