مديرة مدرسة لبنانية تهدد الطلاب بالفصل لهذا السبب ؟

مديرة مدرسة لبنانية تهدد الطلاب بالفصل لهذا السبب ؟

الخميس 7 تشرين الثاني 2019 | 5:20 صباحاً

هددت مديرة إحدى المدارس الدينية طالباتها وطلابها بعقوبة الفصل النهائي من المدرسة بحال شاركوا بالمظاهرات العارمة التي تجتاح البلاد، لكن سرعان ما تراجعت أمام غضب الشارع عليها مبررةّ ذلك بمصلحة العملية التربوية.

فقد هددت رئيسة مدرسة الراهبات المخلصيات "منى وازن" في بلدة "عبرا" جنوب لبنان طلابها عبر تسجيل صوتي انتشر عبر تطبيق واتساب قالت فيه: " أي طالب أو طالبة يشارك في الحراك سيكون يومه أو يومها الأخير في المدرسة".

وتابعت : "أنتو ترمينال شهاداتكم ما بتتقدم على الدولة من المدرسة بدّبرو حالكم بغير مدرسة"، واجتاحة الشارع اللبناني الغاضب موجة من ردود الأفعال المندّدة بتهديد الراهبة للطلاب، وقد أرفقت التعليقات بهاشتاغ #وانتوكمانمش_ناسيينكن.

سارعت المدرسة إلى "التبرير"، بعد ما انتشرت رسالة التهديد هذه بسرعة البرق، وأعلنت أنها ليست ضد أي تحرك يحدث في الشارع وهدفه إنهاء الفساد في البلاد، مؤكدة في بيان أن "مشروعها التربوي إنما ينسجم مع أهداف الثورة الحاصلة في هذه الأيام".

كما لفتت إدارة مدرسة الراهبات المخلصيات، إلى أن "ما صدر عن رئيسة المدرسة في رسالة صوتية كان موجهاً إلى فئة من طلاب المدرسة ينوون المشاركة بالتظاهر انطلاقاً من المدرسة ومن دون علم ذويهم"، قائلة: "كانت الرسالة الصوتية موجهة بحزم إليهم لإعطاء العلم لذويهم بأنهم سيشاركون بالحراك لتجنيب المدرسة أية مسؤولية لاحقة، يمكن للأهالي إلقاء تبعات ما قد يحصل مع أولادهم من أذية أو ما شابه على إدارة المدرسة، لذا اضطرت الرئيسة أن تنذر طلابها قبل فوات الأوان".

وأغلقت العديد من المدارس أبوابها بسبب الشلل الذي أصاب حركة المرور إثر إغلاق المتظاهرون الطرق الرئيسة، لكن المكتب الإعلامي في وزارة التربية والتعليم العالي أصدر بياناً ترك فيه للمؤسسات التربوية تقدير الظرف في إقرار الدوام المدرسي من عدمه، وجاء في البيان الوزاري:‏ "لقد ترك وزير التربية والتعليم العالي الحرية لمديري المؤسسات التربوية في تقدير الظروف ‏المحيطة لجهة إمكان استئناف التدريس أو الاستمرار في الإقفال، دون أي إكراه أو إرغام".

وتابع بيان وزراة التربية والتعليم العالي اللبناني: " ‏بالتالي لا يقبل بأن تمارس هذه المؤسسات أي تسلط أو إرغام على طلابها إذا أرادوا المشاركة ‏في التحركات الشعبية القائمة، لذلك فإن وزير التربية والتعليم العالي يستنكر ما جاء في الرسالة ‏الصوتية للأخت منى وازن، مديرة مدرسة الراهبات المخلصيات في عبرا، وهو سوف يكلف ‏مصلحة التعليم الخاص في الوزارة بإجراء التحقيق اللازم حول هذه الحادثة وحول حوادث ‏أخرى مشابهة، لكي يصار إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة".

وكان المتظاهرون اللبنانيون قد نفذوا اعتصاماً أمام وزارة التربية والتعليم العالي، أعلنت السلطات اللبنانية منذ قليل فضه وإنهاءه.

 

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

لبنانالمدارس الدينيةالمظاهراتجنوب لبنان