تفكيك شبكات تهريب أموال إيرانية في فلسطين عبر حزب الله

تفكيك شبكات تهريب أموال إيرانية في فلسطين عبر حزب الله

السبت 9 تشرين الثاني 2019 | 5:20 صباحاً

أعلن جهاز المخابرات العامة الإسرائيلية أن قوات الاحتلال تمكنت من إحباط أكثر من 450 عملية منذ مطلع السنة الحالية، ووجهت أصابع الاتهام للسلطات الإيرانية بالوقوف وراءها، فضلا عن تفكيك شبكة تهريب أموال إيرانية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ووفقا لتصريحات إسرائيل فإن العملية قد استهدفت تمويل الإرهاب.

جهاز المخابرات الإسرائيلي أكد أن الأشخاص المسؤولين عن نقل الأموال من إيران إلى منظمات موجودة في الضفة الغربية وقطاع غزة، مرتبطة بحزب الله اللبناني، وفيلق القدس، إضافة إلى حركة حماس.

وأرفق الجهاز بيانه بأسماء عدد من الأشخاص، قال أنهم من المسؤولين عن العمليات وهم: محمد كامل، وفواز محمود ناصر، وكمال عبد الرحمن عواد من قطاع غزة، وإضافة إلى شاب لبناني يدعى محمد سرور.

ووفق ما جاء في البيان الإسرائيلي فإن "صرافي أموال يشكّلون أنبوبا لنقل الأموال، بهدف تمويل العمليات العدائية للتنظيمات الإرهابية مثل (حماس) و(الجهاد الإسلامي)، وأن قوات الأمن تواصل مساعيها لإحباط ذلك".

في حين نشرت جريدة "الشرق الأوسط" نقلا عن تصريحات ضابط في قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي، إن "الحديث يدور عن عشرات ملايين الدولارات حيث تختار (حماس) أساليب مختلفة لإيصال الأموال للنشطاء التي يجري متابعتها من قبلنا". كما أن جهاز المخابرات العامة الإسرائيلي أعلن عدة مرات خلال الأشهر الماضية أنهم تمكنوا من إحباط هجمات واعتقال خلايا، إلى جانب إحباط شبكات تجسس تتبع لإيران، تنتشر في عدد من المناطق الفلسطينية.

وتقوم السلطات الإيرانية بتقديم الدعم المالي منذ سنوات طويلة لحركة "حماس" الفلسطينية، لكن هذا الدعم تراجع كثيرا مع بداية الثورة السورية بسبب الخلافات التي نشبت بسبب العلاقة مع سورية.
لكن إيران وافقت على زيادة الدفعات المالية الشهرية للحركة ولكن مقابل أن تعطيها معلومات استخباراتية حول قدرات إسرائيل الصاروخية.

 


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

مقالات متعلقة

إيرانتهريب أموالفلسطينمليشيا حزب الله