اكتشاف أثري ضخم في السعودية

اكتشاف أثري ضخم في السعودية

السبت 9 تشرين الثاني 2019 | 9:31 صباحاً

ضمن خطتها الانفتاحية نحو العالم، والتي تحظى بقبول عالمي وداخلي، بدأت المملكة العربية السعودية بالكشف عن آثار الإنسان القديم في أراضيها.

حيث كشفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بمنطقة "حائل" عن موقع أثري يعود إلى الألف الأول قبل الميلاد، يقع في غراميل الخرم -مظيهير الفجة- الواقع غرب مدينة حائل على بعد نحو 205 كيلومترات وإلى الشمال الغربي من محافظة الشملي بالمنطقة.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل المهندس "زياد المصيول" الأربعاء، أن هذا الاكتشاف يعد إضافة كبيرة لمخزون المنطقة الأثري وسجلها المميز وداعمًا للتنمية السياحية بالمنطقة، مشيراً إلى أن الهيئة ستعمل على تأهيله لاستقبال الزوار إلى جانب المواقع الأثرية الأخرى.

من جهته، أوضح المختص بالآثار رئيس قسم العناية بالتراث الوطني في فرع الهيئة بمنطقة حائل سعد الرويسان، أن الموقع الأثري يقع وسط منطقة وعرة في مكوناتها الطبيعية، حيث تتداخل الرمال الناعمة بالصخور الرسوبية، وتتخللها نتوءات صخرية رسوبية تضم عدداً كبيراً من الرسومات الصخرية والنقوش الكتابية المتنوعة، بالإضافة إلى اللوحات الجميلة والرائعة والتي تضم رسومًا لأشكال حيوانية من خيول وجمال رسمت بشكل جميل ورائع وبحجم قريب من الحجم الطبيعي، تظهر بالغالب منفردة أو مصاحبة لأشكال أدمية ونقوش كتابية ثمودية.

وقال "الرويسان": "أجمل تلك اللوحات هي التي تضم صورًا لخيول رسمت بأسلوب يترك الجسم والأجزاء الداخلية بدون تفريغ"، لافتاً النظر إلى أن هذه الرسوم مماثلة تماما لما سبق العثور عليه في موقع (الضبيبية) الواقع إلى الشمال الغربي من هذا الموقع، وكذلك في مواقع جبل (المسمى) وموقع (محجة) بالمنطقة، في حين أن رسومات الجمال رسمت بطريقة النقر الأمر الذي يشير إلى أن رسوم الخيول والجمال، وبهذا الأسلوب وهذه الأحجام انتشرت على نطاق واسع في المنطقة الواقعة غرب مدينة حائل.

 

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

مقالات متعلقة

الخليج العربيالسعوديةآثار إنسانالتراث الوطني