وقت القراءة: 1 دقيقة (267 كلمات/كلمة)

آرامكو تسعى لتأمين منشآتها

-850x491
أفادت مصادر مطلعة، أن شركة "أرامكو" السعودية تعمل على تأمين شركاتها من مخاطر الحرب والهجمات الإرهابية، وذلك بعد الهجوم على منشأتين كبيرتين تتبعان للشركة العملاقة شرقي المملكة العربية السعودية في شهر سبتمبر/ أيلول من العام الجاري.

وبحسب ما جاء في وكالة "رويترز" للأنباء: " إن أرامكو السعودية، والتي تعد أكبر شركة نفطية في العالم، باتت اليوم تتطلع إلى تغطية من شركات تأمين من بينها تلك التي يوجد مقرها في "Lloyd's of London" وشركات أخرى في سوق العاصمة البريطانية - لندن.

المصدر المطلع على الأسواق النفطية أشار إلى أن "أرامكو" تسعى إلى تغطية تأمينية لمنشآت في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، قلب صناعتها النفطية التي تعرضت لهجوم في سبتمبر.

الشركة السعودية بدورها لم تعقب على ما تناقلته بعض الصحف، حول سعيها لتأمين منشآتها النفطية، حيث أنه لم يصدر أي بيان رسمي من الشركة ينفي أو يؤكد الأخبار المتداولة.

وكشفت ذات المصادر أن الشركة النفطية "أرامكو"، تمتلك تغطية تأمينية ضد "خسائر مفرطة" مع شركات تأمين دولية لأي أضرار في الممتلكات التي تتجاوز 200 مليون دولار، لكن هذه التغطية لا تشمل الحرب أو الهجمات الإرهابية.

وكانت شركة "آرامكو" السعودية، التي أعلنت في أكتوبر أنها استردت إنتاجها بالكامل بعد هجمات سبتمبر على منشآت لها، ذكرت بأنها كانت تملك بالفعل غطاء تأميني للحرب قبل نحو خمس سنوات.

وقد أفادت الشركة في وقت سابق أنها ستقيم نظام خاص بالحوافز للأشخاص المشاركين في الاكتتاب العام، تضمن من خلاله أن يستطيع المواطن السعودي من الحصول على أسهم مجانية فيها.

. كما صرحت الشركة، أن كل سعودي مستثمر مستحق للأسهم المجانية ومخصص له عدد من الأسهم ولم يتصرف فيها بصورة مستمرة وغير منقطعة طوال 180 يوما من بدء تاريخ التداول.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

إضراب عام يشل الحركة في فرنسا
كنتاكي أول خطوات الاستثمار الأمريكي في السودان

مواضيع مشابهة