وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (311 كلمات/كلمة)

كورونا يصل أول دولة عربية

كورونا يصل أول دولة عربية

​أفادت وزارة الصحة الإماراتية، بأنه قد تم تسجيل أول حالة إصابة بفايروس كورونا في الدولة، لافتةً إلى أنها ترجع لعائلة عائدة حديثاً من مدينة ووهان الصينية.

وطمأنت الوزارة في بيانٍ لها، أن الحالة الصحية للعائلة مستقرة حالياً، وانها لا تزال تحت الملاحظة الطبية، لتكون بذلك دولة الإمارات أول دولة عربية تعلن عن وصول فايروس كورونا، إليها، وسط تعاظم المخاوف من انتشاره بسبب سرعة وتيرة انتقاله بين الدول.

إلى جانب ذلك، أكدت الحكومة الإماراتية والسلطات الطبية فيها، أنه تم اتخاذ كافة الخطوات الإحترازية لمواجهة المرض وعدم السماح بتفشيه، مطالبة المواطنين والمقيمين بالتوجه إلى مراكز التقصي الوبائي، التي تعمل على مدار الساعة للإبلاغ المبكر عن أية حالات للفيروس، مضيفةً: "النظام الصحي في الدولة يعمل بكفاءة عالية ووزارة الصحة تتابع الوضع عن كثب بما يضمن صحة وسلامة الجميع".

بالتزامن مع ذلك، أشارت آخر الإحصائيات إلى أن معدل الإصابة بالمرض قد ارتفع خلال الأيام القليلة الماضية بسرعة كبيرة، حيث وصل عدد الإصابات على مستوى العالم إلى 6000، في حين ارتفع معدل الوفيات إلى 132 وفاة، وذلك في وقتٍ أعلنت فيه عدة دول هي: الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وفرنسا وأستراليا وكندا وكوريا الجنوبية وفيتنام وماليزيا ونيبال وكمبوديا، اكتشاف حالات جديدة للمرض على أراضيها.

من جهة أخرى، ألقى انتشار المرض، الذي بدأ من الصين، بظلاله على حركة الاقتصاد والتجارة الدولية، ولم يقتصر فقط على البشر، فقد أعلنت شركة كوتاك كوموديتى سيرفسيز إحدى أكبر شركات تصدير القطن في الهند، إيقاف بيع أي شحنات قطن جديدة إلى الصين بسبب المخاوف من اضطرار الصين وهي أكبر مشتر للقطن في العالم إلى إغلاق موانئ أو بنوك بسبب تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد لديها.

من جهته، علق مدير الشركة الهندية "فيناي كوتاك" على خطوة شركته: "دعونا لا نصاب بالفزع اليوم، لكن إذا واصل الفيروس انتشاره ولم تتم السيطرة عليه خلال العشرة أو الخمسة عشر يوما المقبلة، فستكون هناك مشكلة كبيرة لصناعة القطن في العالم، إذا تم إغلاق البنوك والموانئ، فإن هذا سيكون قوة قاهرة ستجبر الشركة على وقف تصدير القطن إلى الصين".

أمل جديد للإقلاع عن التدخين
الكمامات تقينا كورونا بنسبة 85%

مواضيع مشابهة