عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (343 كلمات/كلمة)

جبنة الموتزريلا لذيذة وخفيفة.. لكن هل تعرف كباب الجبنة؟

الجميع يحب جبنة الموتزريلا الشهيرة، وخاصة محبو البيتزا، لكن هل تعلم أصلها وفائدتها؟ خاصة أولئك الذين يتبعون نظاماً غذائياً صارما، فهي مفيدة لهم.

تعد جبنة موتزريلا واحدة من أشهر الأجبان في العالم، لما تتميز به من سرعة وسهولة في الاستخدام في مختلف الأطباق، لا سيما البيتزا، الأمر الذي يعطيها طعما لذيذا.

وتتميز جبنة موتزريلا بأنها غنية بالمكونات ذات العناصر المائية، وهي بالتالي قليلة الدهون، مما يجعله خيارا صحيا مثاليا لمحبي الأجبان أو أولئك الذين يتبعون حمية غذائية.

وتعود أصول جبنة موتزاريلا إلى إيطاليا، ويستخدم اسم "موتزريلا" لأي نوع من الجبن يتم تصنيعه من خلال اللف ثم القطع، ومن هنا جاءت تسميتها من الإيطالية والتي تعني "يقطع".

وكان الإيطاليون يعدون جبنة موتزريلا التقليدية من حليب الجاموس، لكن مع عدم وجود الكثير من الجاموس لصنع هذا النوع من الأجبان، فإن معظم أجبان موتزريلا المتوفرة حاليا في الأسواق مصنوعة من حليب البقر.

ومقارنة مع الأنواع الأخرى من الأجبان، فإن جبنة موتزريلا تعد وجبة خفيفة وذات سعرات حرارية قليلة، كما أنها تحتوي على بروتينات تساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة.

ويحتوي 250 غراما من جبنة موتزاريلا على 18 بالمئة من كمية الكالسيوم التي يحتاجها جسم الإنسان يوميا، كما أنها تحتوي على الفسفور، وهو معدن يسمح للجسم بامتصاص الكالسيوم.

وفي لبنان بدأت الجبنة تنافس اللحوم، حيث ابتكر اللبنانيون "كباب الجبنة" وبدا أن كباب الجبنة ينافس الشاورما والفلافل، حيث أطلقت شركة المنتجة لكباب الجبنة "ناتورلي" على هذا المنتج الغذائي الجديد اسم "تشيباب" (اختصارا من كلمتي تشيز أو جبنة وكباب) ويعني "كباب الجبنة" وهو أقرب إلى شاورما الجبنة منه إلى الكباب بحسب الشركة.

ووفقا للشركة المنتجة فإن "كباب الجبنة" هذا عبارة عن دمج بين 3 أنواع من الجبنة هي الشيدر والحلومي والراكليتي، والأخيرة عبارة عن جبنه سويسرية ذات أصول فرنسية، تتمتع بقوام شبه صلب غير مبسترة.

وتعد وجبة "كباب الجبنة" هذه الأولى من نوعها في العالم، وتتمتع بطعم قوي رغم غياب نكهة الجبنة عنه، ويمكن تقديمها مثل ساندويشات البرغر أيضا.

ويقدم ساندويش "كباب الجبنة" على شكل الشاورما بتقطيعه وإضافة مكونات أخرى من شرائح البصل والملفوف والبطاطس والطماطم والسماق.

وبالطبع يمكن تناولها حسب رغبة المستهلك، أي إضافة الفلفل لتصبح حارة، أو معتدلة من دون إضافات.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

النوم ساعاتٍ طويلةً يحمي الإنسان من الخرف
احتراق سائحة أمريكية بزورق سياحي مصري

مواضيع مشابهة