عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (215 كلمات/كلمة)

مغرداً خارج السرب.. برلماني: صفقة القرن لـ"مصلحة" الأردن

اعتبر النائب في البرلمان الأردني، فواز الزعبي، بأن "صفقة القرن" الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، تصب لمصلحة الأردن.

وقال الزعبي، في حفل إفطار رمضاني، بحضور عدد من الوزراء والبرلمانيين والسياسيين، أمس الاحد، إن "الكثيرين لا يعرفون ما هي صفقة القرن، وبعض العجائز يظنون أنها خاروف ذو قرنين، ولكن نحن السياسيون نعلم ماهيتها، وهي لمصلحة الدولة الأردنية".

وأضاف:"صفقة القرن هي للمحافظة على الوطن، والسير خلف الملك، لأن ما يعرفه الملك لا يعرفه الآخرون"، حسب قوله.

وربط النائب في حديثه بين صفقة القرن واتفاقية وادي عربة التي وقعت بين الأردن وإسرائيل عام 1994، بقوله "إن الملك الحسين وافق على إبرام معاهدة السلام آنذاك، حرصا منه على الحفاظ على كرامة الأردنيين وممتلكاتهم وأبنائهم وأعراضهم، على وقع وجود دولة عربية مجاورة -لم يذكرها بعينها- تساوم العدو الصهيوني على كيان الدولة الأردنية"، حسب وصفه.

وبعد هذا التصريح، تعرض النائب الزعبي لانتقادات عنيفة وواسعة من أحزاب أردنية، ومؤسسات مجتمع مدني، ونشطاء على وسائل التواصل الاجتماع، تركزت معظمها على أن الزعبي لا يمثل إلا نفسه بهذه التصريحات.

يذكر أن الأردن الرسمي يرفض "صفقة القرن"، وفق ما أكده العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في أكثر من مناسبة.

في حين ذكرت تقارير إعلامية، أن عمّان تتعرض لضغوط شديدة من واشنطن بسبب موقفها الرافض لهذه الصفقة والتي تحاول من خلالها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنهاء القضية الفلسطينية.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

أكثر من 30 قتيلاً للنظام في هجوم المعارضة على كفرن...
ترامب: ساكون واضحاً ..لا أسعى لتغيير النظام الإيرا...

مواضيع مشابهة