عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (214 كلمات/كلمة)

‏"صهر عون".. يحاول "الترقيع"‏

حاول وزير الخارجية الللبناني جبران باسيل "تعديل" المطب الذي وقع فيه من خلال تغريدته الشهيرة عن العمالة السعودية في لبنان.; وحاول جبران باسيل، صهر الرئيس اللبناني ميشال عون في تغريدة جديدة ان يكون دبلوماسيا على غير عادته، اذ اعتبر ;أن الكثيرين ممن وصفهم بـ"محترفي تخريب العلاقات وأصحاب النوايا السيئة يحرفون الكلام أو المعنى والمقصد بوقت ;هو ليس كذلك". وقال: "كل يوم معرضون لتحريف كلامنا وواجب علينا تحقيق مصلحة لبنان وإذا حصل تحريف علينا أن نصححه"، ;مشيرا إلى أن "الدول ومن ضمنها لبنان والسعودية تميز شعوبها عن غيرها بالقوانين وهذه ليست عنصرية فعندما تدافع ;عن حق شعبك تكون وطنيا وليس عنصريا وهذا ما قلته وهذا ما قصدته". وتابع باسيل بلهجة تصالحية: "اللبنانيون يعملون بالخارج وفقا لحاجات الدول وهم يحترمون قوانين هذه الدول وكل من ;يخالف نحن ندعو إلى تطبيق القانون بحقه وعلى رأس هذه الدول المملكة العربية السعودية حيث لدينا جالية من الواجب الحفاظ على مصالحها لكن واجب الجالية وواجبنا أن نحترم الدولة التي نعمل فيها ونحترم قوانينها". ولفت باسيل إلى أنه من "واجب كل دولة إعطاء الأولوية لشعبها بفرص العمل وهذا ما تقوم به كل الدول وهذا ما يغفل ;عنه لبنان بالتطبيق". وكان الوزير اللبناني قد تعرض لموجة من الانتقادات من شخصيات ووسائل إعلام سعودية بسبب ما وصف بإقحام السعودية في تغريدة كرسها للدفاع عن "اليد العاملة اللبنانية". مرصد الشرق الاوسط وشمال افريقيا الاعلامي

لبناني متهم بالتجسس: يغادر ايران في طريقه إلى بي...
الجزائر.. اعتقال رجل أعمال شهير بتهم الفساد

مواضيع مشابهة