عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (254 كلمات/كلمة)

السرطان يطال بطل الضربات الحرة

أعلن يوم السبت، المدرب الحالي لنادي بولونيا الإيطالي ونجم منخب صربيا السابق "سينيسا ميهاليو فيتش"، عن إصابته بمرض سرطان الدم المعروف بـ" لوكيميا"، ومن المفترض أن يخوض مرحلة علاج، وأنه سيواصل تدريبه للنادي الإيطالي، والذي يبدأ هذه الأيام تحضيرات للانطلاقة الموسم الجديد.

وقال " ميهاليوفيتش" خلال مؤتمر صحفي عقد يوم السبت، أنه تلقى الخبر بصدمة فعلية كبيرة، وبقي يبكي لأيام، وهو يراجع شريط حياته يمر أمام عينيه.

وأضاف وسط تصفيق حار ممزوج بالبكاء للصحفيين،" سأواجه المرض، سأنظر في عينيه كما فعلت دائما في حياتي، لا أطيق صبرا الذهاب إلى المستشفى وبدء القتال للعلاج".
وتابع قائلا:" للأسف لم أحصل في حياتي كلها على شيء بسهولة، كان يتوجب علي القتال من اجل كل شيء، سأقاتل أيضا ضد هذا المرض.

وكشف طبيب الفريق جاني ناني بأن " ميهالو فيتش" البالغ من العمر خمسون عاما، لديه فرصة لا بأس بهاة للشفاء من المرض، على الرغم من إصابته بـ"لوكيميا حادة" على حد قوله، لكن بالمقابل سيستطيع مواصلة مهامه على رأس تدريب النادي الإيطالي.

وأوضح الطبيب أنه وقبل عشرون عاما ربما لم نكن لنتمكن من الحديث عن مواجهة هذا النوع من الأمراض، أما الآن ومع التطور الطبي الحاصل فإن مواجهة هذه الأمراضة اصبحت ممكنة.
حيث يعد اللاعب الصربي الدول السابق من أهم مسددي الضربات الحرة في تاريخ كرة القدم، ويتشارك مع اللاعب الإيطالي " أندريا بيرلو"، بالرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة من ضربات حرة في الدوري الإيطالي.

بينما عبر نادي " إنتر ميلان الإيطالي الذي مثله اللاعب سابقا،وكان قد اعتزل بعام 2006 قائلا:" سيسينا الجميع في النادي يقف إلى جانبك"، نتمنى لك القوة والعزيمة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

هجوم لاذع على الاعلام القطري لاتباعه "أساليب ا...
أقدم إهرامات مصر متاحة للزوار

مواضيع مشابهة