عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (254 كلمات/كلمة)

بعد 80 عاما.. ألمانيا تطلب الصفح من هذه الدولة!

بعد مرور 80 عاما على الهجوم الألماني على بولندا أثناء الحرب العالمية الثانية، يطلب الرئيس الألماني "فرانك فالتر شتاينماير" اليوم الصفح والسماح من البولنديين، لأنهم ضحايا العدوان الألماني الذي وقع في 1939، وذلك أثناء خطاب ألقاه في مراسم أقيمت بمدينة صغيرة بولندية تدعى فيلون" وهي المدينة التي سقطت فيها أولى قنابل الحرب العالمية الثانية، إثر قصف جوي ألماني في اليوم الأول من شهر ايلول/سبتمبر عام 1939 إيذانا بحرب عالمية دموية مدمرة استمرت حتى نيسان/أبريل عام 1945.

الرئيس "شتاينماير" ألقى خطابه باللغة الألمانية وقال: "أنحني لضحايا هجوم فيلون"، وتابع: " أنحني للضحايا البولنديين للطغيان الألماني وأطلب الصفح".

وخلال الحرب الدموية عانت بولندا كثيرا من نتائجها، حيث قتل عشرة ملايين من مواطنيها، من رجال ونساء وأطفال، بينهم ثلاثة ملايين يهودي.

من جهته شكر الرئيس البولندي "اندريه دودا" حضور نظيره الألمانية في مراسم المدينة البولندية التي أقيمت في الذكرى 80 للحرب، وقال: "إنني واثق أن هذا الحفل سيدرج في تاريخ الصداقة البولندية الألمانية".

ألمانيا تتحمل المسؤولية التي يفرضها التاريخ عليها، هذا ما أكده رئيسها في خطابه للبولنديين، مضيفا: "نريد أن نتذكر كل ذلك، بل علينا تذكر كل ذلك"، كما جاء في خطاب "شتاينماير" أن "الألمان هم الذين ارتكبوا جريمة ضد الإنسانية، ومن يدعي أن الأمر انتهى وأن رعب القوميين الاشتراكيين الذي هيمن على أوروبا حدث هامشي في التاريخ الألماني يدين نفسه".

ويشارك الرئيس الاتحادي شتاينماير إلى جانب المستشارة أنغيلا ميركل في الحفل السنوي الذي سيقام الأحد في مدينة فيلون وبحضور القيادة البولندية، ومن المخطط أن يزور رئيسا الدولتين "الألمانية والبولندية" بعد الحفل متحف فيلون ويلتقيا ناجين من العدوان الألماني في 1939

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

تحرك مصري رسمي للقضاء على "البيروقراطية الحكوم...
بالفيديو.. سوري مهجر لـ "أردوغان": "لي...

مواضيع مشابهة