عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (288 كلمات/كلمة)

الجيش الليبي يسيطر على "العزيزية"

أعلن الجيش الليبي، مساء السبت، أن قواته سيطرت بشكل كامل على منطقة العزيزية، بعد اشتباكات مع القوات التابعة لحكومة الوفاق، انتهت بفرارها من المدينة باتجاه مدينة الزواية.

جاء ذلك في بيان للجيش، أكد فيه أن قواته، واصلت بسط سيطرتها على مناطق بعد منطقة العزيزية حتى "كوبري الزهراء"، الذي يربط العزيزية بطرابلس والزاوية، مشيراً إلى أن القوات التي طردت من العزيزية فرت إلى مدينة الزاوية غرب طرابلس.

وقال المركز الإعلامي للجيش الوطني "الشباب المؤيدين للجيش، استطاعوا التعامل مع المليشيات التابعة لمناطق "المطرد وأبوعيسي"، والتي هربت من العزيزية، واستطاعوا السيطرة على 3 سيارات مسلحة وكمية من الذخائر تعود لفلول المليشيات"، بحسب وكالة إرم نيوز.

وفي بيان ثانٍ للجيش، أشار إلى أنه تم العثور على عدد كبير من الجثث في منطقة الساعدية، يعود أغلبها لأشخاص من الأفارقة الذين تم تجنيدهم من قبل مليشيات الوفاق لمحاربة الجيش الليبي.

ووفق البيان، فإن الجيش الليبي، أبلغ الهلال الأحمر، بمكان الجثث، حيث تعرف بعض الأسرى الأفارقة على عدد من أصحاب هذه الجثث، إذ أصيب بعضهم خلال المعارك وأمر الجويلي بقتلهم خوفًا من وقوعهم أسرى بيد الجيش الليبي.

وكان سلاح الجو التابع للجيش الوطني، قد نفذ عدة غارات جوية، الجمعة الماضي، على معسكر ومرافق في مدينه مصراته، كانت تستخدم لتخزين معدات وأسلحة دفاع جوي تركية.

وقال المتحدث باسم الجيش اللواء "أحمد مسماري" في بيان عبر صفحته الرسمية في فيسبوك: "القوات الجوية استهدفت منشآت تخزين معدات دفاعات جوية في مصراتة، تستخدم من قبل المليشيات والجماعات الإرهابية، لتخزين معدات وأسلحة دفاع جوي تركية"، مشيراً إلى أن سلاح الجو قام بتنفيذ هذه الضربات بدقه متناهية، وأنها اصابت أهدافها دون التأثير على اي منشأت او مرافق مدنية.

وبحسب المسماري، فقد نجم عن هذا الاستهداف، عدة انفجارات هائلة، نتيجة لتدمير وإحتراق صواريخ و ذخائر كانت مخزنة في هذه المرافق التي تستخدم من قبل المليشيات المسلحة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

الرئيس الجميل: اللبنانيون ناقمون على "حزب الله...
إحباط مخطط لهروب نساء تنظيم الدولة من مخيم "ال...

مواضيع مشابهة