عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (433 كلمات/كلمة)

وسط إشادة عربية.. "بن سلمان" يُطْري اتفاق اليمن

أعرب ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" عن أمله في أن يكون اتفاق الرياض، الذي وقعته الحكومة اليمنية والمجلس الجنوبي؛ فاتحة استقرار على اليمن، وخطوة نحو الحل السياسي وإنهاء الحرب في البلاد.

وفي كلمته خلال مراسم توقيع الاتفاق في العاصمة السعودية، أكد الأمير "بن سلمان" أن بلاده بذلت كل الجهود لرأب الصدع بين الأشقاء اليمنيين، مضيفاً: "شغلنا الشاغل في السعودية هو نصرة اليمن الشقيق استجابة لدعوة الحكومة الشرعية".

إلى جانب ذلك، اعتبر ولي العهد السعودي أن التحالف نجح في تحقيق تقدمٍ ملموس في مجال أمن اليمن والمنطقة عموماً، وأن السعودية ستواصل السعي لتحقيق تطلعات الشعب اليمني، مشيداً في الوقت ذاته بالدور الإماراتي في إنجاز اتفاق الرياض.

وأضاف "بن سلمان": "الإمارات قدمت تضحيات جليلة في ساحة الشرف مع جنود السعودية ودول التحالف".

من جهته، علق ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" على الاتفاق؛ بالتمني بأن يعم السلام في ربوع اليمن، وذلك قي وقت هنأ فيه أمير دولة الكويت "صباح الأحمد الصباح" الملك "سلمان بن عبد العزيز" بنجاح جهود الوساطة بين الأطراف اليمنية وتقريب وجهتي نظر الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.

تزامناً، إعلنت الجامعة العربية تأييدها للاتفاق الموقع في السعودية، معتبرةً أنه خطوة مهمة للحفاظ على كامل التراب اليمني والحيلولة دون انزلاق اليمن نحو مزيد من الانقسام، في حين أشاد رئيس البرلمان العربي الدكتور "مشعل بن فهم السلمي" باتفاق، شاكراً السعودية على دورها في الوصول إليه.

كما اعتبر المبعوث الأممي لليمن "مارتن غريفثس" أن اتفاق الرياض خطوة مهمة للتوصل إلى تسوية سلمية في اليمن.

وينص الاتفاق على عودة الحكومة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن في غضون 7 أيام ضمن أبرز بنود الاتفاق، وتوحيد كافة التشكيلات العسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع وتشكيل حكومة كفاءة بالمناصفة.

كما نص الاتفاق على:
1- تفعيل دور كافة سلطات ومؤسسات الدولة اليمنية، حسب الترتيبات السياسية والاقتصادية الواردة في الملحق الأول بهذا الاتفاق.
2- إعادة تنظيم القوات العسكرية تحت قيادة وزارة الدفاع حسب الترتيبات العسكرية الواردة في الملحق الثاني بهذا الاتفاق.
3- إعادة تنظيم القوات الأمنية تحت قيادة وزارة الداخلية حسب الترتيبات الأمنية الواردة في الملحق الثالث بهذا الاتفاق.
4- الالتزام بحقوق المواطنة الكاملة لكافة أبناء الشعب اليمني ونبذ التمييز المناطقي والمذهبي ونبذ الفرقة والانقسام.
5- إيقاف الحملات الإعلامية المسيئة بكافة أنواعها بين الأطراف.
6- توحيد الجهود تحت قيادة تحالف دعم الشرعية لاستعادة الأمن والاستقرار في اليمن، ومواجهة التنظيمات الإرهابية.
7- تشكيل لجنة تحت إشراف تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية تختص بمتابعة وتنفيذ وتحقيق أحكام هذا الاتفاق وملحقاته.
8- مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتيا) في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي لإنهاء انقلاب "المليشيا الحوثية الإرهابية".
9- يصدر الرئيس اليمني فور توقيع هذا الاتفاق توجيهاته لكافة أجهزة الدولة لتنفيذ الاتفاق وأحكامه.

وثمة ملحقات أخرى شملت المناحي السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

دولارات لبنان إلى الخارج واستقالات تضرب جريدة الأخ...
إثيوبيا تشارك باجتماعات الولايات المتحدة بشأن سد ا...

مواضيع مشابهة