عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (304 كلمات/كلمة)

العراق.. قطع طرقات وتشييع شهداء

--15
شهد العراق الليلة الماضية مواجهات قوية بين المتظاهرين وقوات الأمن، ما أدى إلى مقتل أحد المتظاهرين وإصابة العشرات في إحدى ساحات العاصمة "بغداد".

وبعد انتشار خبر قتل أحد المتظاهرين ساد هدوء حذر على جميع الساحات في بغداد، لكنه من المتوقع أن يعاود المتظاهرون نشاطهم صبيحة اليوم الأحد، مع وجود "قتيل" سوف يتم تشيعه.

كما شيعت مدينة الناصرية جنوبي العراق صباح اليوم الأحد، أحد قتلاها الذين سقطوا خلال ساعات الليل، حيث أكدت مصادر محلية من المدينة أن 3 أشخاص قتلوا فيما أصيب أكثر من 40، في إطلاق نار على المتظاهرين في مدينة الناصرية.

وأكد ناشطون بأن قوات الأمن استهدفت المتظاهرين بالرصاص الحي في الناصرية، وذلك عقب تمكن المحتجون في قضاء البطحاء غرب الناصرية من قطع الطريق المؤدي إلى محافظة السماوة، كما أحرقوا الإطارات قبل أن تتمكن قوات الأمن من إعادة فتح الطريق وتفريق المحتجين، فيما تمكن المحتجون من السيطرة على جسر النصر وسط المحافظة وإغلاقه.

كما أكدت مصادر عراقية محلية من العاصمة بغداد بقطع عدد من الجسور والطرق الرئيسية في مدينة النجف مركز محافظة النجف، الواقعة إلى الجنوب الغربي من العاصمة بغداد.

وبالرغم من تأكيد السلطات العراقية بأن اليوم الأحد هو يوم دراسي عادي، لتفادي مشكلة الإضرابات، فإن المحتجين أكدوا بأنهم مستمرون في العصيان والاحتجاجات.

ويتوقع أن تشهد البصرة جنوبي البلاد عصيانا مدنياً اليوم الأحد، حيث تمكن المحتجون صباح اليوم من قطع طرق وجسور رئيسية في كل من البصرة وذي قار جنوبي البلاد.
وأفاد ناشطون بأن بعض المحتجون قطعوا طريق بغداد-البصرة من تقاطع منطقة الكزيزة شمالاً.

وفي تطورات المشهد العراقي، شهدت موانئ البصرة في الفترات الماضية حالات إغلاق متكررة من قبل المحتجين. وغالباً ما تعيد قوات الأمن العراقية فتح الطرق المؤدية إلى موانئ النفط، لا سيما ميناء أم قصر بعد تفريق المحتجين.

وقبل يومين تمكن العاملون في ميناء أم قصر من دخوله لأول مرة منذ أن أغلقه محتجون يوم الاثنين الماضي، لكن العمليات لم تستأنف على النحو المعتاد بعد.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

تونس تطلق حملة تلقيح ضد الحصبة
مراسل مينا: احتجاج ضد داعية سلفي بمقديشو

مواضيع مشابهة