عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (256 كلمات/كلمة)

الأردن يحاكم من هتفوا لـ "صدام حسين"

أ.ب
بدأت أمس الأربعاء في العاصمة الأردنية- عمان، محاكمة مشجعين أردنيين، هتفوا للرئيس العراقي الراحل "صدام حسين" خلال مباراة كرة قدم حصلت في تشرين الأول الفائت.

حيث أعلنت السلطات الأردنية الشهر الماضي، القبض على شخصين من المشجعين الذين أطلقوا عبارات مسيئة ضد دولة الكويت خلال مباراة المنتخبين الأردني والكويتي، أقيمت في العاصمة الأردنية- عمان، حينها ضمن تصفيات مونديال قطر، فيما تم اعتقال شخصين آخرين لاحقاً.

وكانت مباراة منتخبي الكويت والأردن التي أقيمت في 10 من شهر تشرين الأول الماضي، قد أدرجت ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، قد شهدت إطلاق جماهير من المشجعين الأردنيين هتافات باسم الرئيس العراقي الأسبق "صدام حسين".

ووجه رئيس المحكمة القاضي العسكري "علي المبيضين"، إلى المواطنين الأربعة تهمة "القيام بأعمال من شأنها تعكير صفو العلاقات مع دولة أخرى وتعريض الأردنيين لأعمال ثأرية". وقرر القاضي رفع جلسة المحكمة ليوم الأحد المقبل "لسماع عدد من شهود إثبات النيابة العامة".

وكادت الحادثة أن تتسبب بحساسية سياسية بين البلدين، حيث أبدى وزير الخارجية الكويتي "صباح الخالد الحمد الصباح" لنظيره الأردني "أيمن الصفدي"، "استياء واستهجان" بلاده لما صدر عن جماهير أردنية. وقال "الصباح"، إن الھتافات تمثل إقحاما للرياضة بأمور لا تمت لھا بصلة، بل وتشويھا لمقاصدھا.

كما أعرب الوزير الأردني "أيمن الصفدي" عن "أسفه واستيائه من ھذه التصرفات التي لا تعكس طبيعة العلاقات الأخوية" بين الدولتين، مؤكدا أن بلاده "ستباشر اتخاذ إجراءاتھا لمعرفة من يقف خلفھا ومحاسبته".

من جهته، رفض الاتحاد الأردني لكرة القدم، في بيان رسمي له، الهتافات التي اعتبرها "خارجة عن الأطر الرياضية"، مشيرا إلى أنه "سيتخذ كل الإجراءات الكفيلة بمحاسبة المسيئين الذين لا يمثلون الأردن بأخلاقه وتقديره للأشقاء كافة".


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

خسائر عسكرية للجيش التركي في سورية
​إس- 400 تسقط العلاقات الأمريكية- التركية