عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (257 كلمات/كلمة)

السيستاني يحذر من حرب أهلية بالعراق

000_1JW0PI
حذر المرجع الديني العراقي "علي السيستاني"، من انزلاق العراق في حرب أهلية داخلية، وكان "السيستاني" قد عبر في أكثر من مناسبة عن وقوفه إلى جانب الشعب العراقي في احتجاجاته ومطالبه العادلة.

فقد قال ممثل المرجع الشيعي علي السيستاني في النجف "أحمد الصافي"، اليوم الجمعة: إن "المرجعية" تؤكد الوقوف مع العراقيين في مطالبهم، محذرا من انزلاق البلاد إلى حرب أهلي واقتتال داخلي.

كما حث ممثل مرجع الدين الشيعي "علي السيستاني"، المشاركون في الاحتجاج  على المحافظة على السلمية، ورفض كافة أشكال العنف، وحذر السيستاني من انزلاق العراق إلى الحرب الأهلية أو العودة إلى الاستبداد.

وقال: التسويف والمماطلة، سيكلفان العراق ثمنا باهظا ويجهضان الإصلاحات، كما شدد على ضرورة إسراع مجلس النواب بإقرار الإصلاحات للتوصل إلى انتخابات تعكس إرادة الشعب.

وكانت أخبار من داخل العراق قد أفادت أن بعض المتظاهرين العراقيين، قد شكلوا لجان وحملوا أسلحة خفيفة، لحماية أنفسهم من عناصر الأمن بعد انسحاب الشرطة.

وتأتي تحذيرات السيستاني بعد يوم واحد، من تحذير وكيل المرجعية الشيعية الأعلى في العراق على مجريات العنف في محافظات العراق، عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر".

حيث حذر قتلة الشعب العراقي "رشيد الحسيني" مستشهداً بالآية القرآنية الكريمة: "إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ".

وقد تسببت أعمال العنف التي أظهرتها السلطات العراقية في التعامل مع المحتجين الغاضبين، إلى تجاوز عدد قتلى احتجاجات العراق 400 قتيل، وفق إحصاء صاردة عن الشرطة ومستشفيات صباح اليوم الجمعة.

وكان "الصافي" قد نقل عن "السيستاني" قوله بأن المرجعية تحتاج للمساعدة في تنفيذ مطالب الشعب "المرجعية الشيعية الدينية لا تحتاج إلى حماية وإنما تحتاج إلى تنفيذ مطالب المتظاهرين"، في إشارة إلى إعلان قائد الحشد استعداده لحماية السيستاني.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

أزمة سد النهضة.. اجتماع جديد
اعتقال شعراء وفنانون في الجزائر

مواضيع مشابهة