وقت القراءة: 1 دقيقة (242 كلمات/كلمة)

هجوم مفاجئ بطائرة مسيرة على منزل مقتدى الصدر

20191207-111003
استهدفت طائرة مسيرة اليوم السبت منطقة الحنانة في العراق، والتي تضم منزل زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" ، في مدينة النجف (التي تبعد مسافة 180 كم جنوبي العاصمة بغداد)، وفق ما صرح به مقرب من الزعيم الشيعي "الصدر".

وقال صالح محمد العراقي، في بيان صحافي: "تعرضت الحنانة فجر اليوم إلى قصف من طائرة مسيرة، وذلك ردا على الأوامر التي صدرت من مقتدى الصدر للقبعات الزرق بحماية الثوار ليلة البارحة في بغداد والنجف سابقا".

وتابع مستعينا بما يقوله الزعيم الشيعي: "هنا يقول قائدي مقتدى الصدر إن المهم هو حماية المتظاهرين وأمنهم، وكما قال الوالد: لست مهما بوجهي ولا بيدي ولا بعيني إنما المهم سلامة الوطن"، لافتا في الوقت ذاته أن التحقيقات ما زالت جارية 

إلى ذلك صرح مصدر في التيار الصدري أن "طائرة مسيرة استهدفت فجر السبت بقذيفة هاون منزل الصدر في النجف"، مبينا أن القذيفة سقطت عند الجدار الخارجي للمنزل، وفق ما صرح لوكالة "فرانس برس".

واستنادا لعدة مصادر فإن مقتدى الصدر لم يكن داخل منزله في وقت حدوث الاستهداف، لأنه متواجد في الوقت الحالي في إيران.
وكان زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" قد شدد في الفترة الماضية على ضرورة، إقالة حكومة "عادل عبد المهدي"، مشيراً إلى أن استمرارها في الحكم يعني بداية نهاية البلاد.

ولفت "الصدر" إلى أن الحكومة مطالبة حالياً بحقن الدماء، عبر الاستماع لمطالب المتظاهرين، مضيفاً: "ما يدور في العراق هو فتنة عمياء بين حكومة فاسدة ومتظاهرين غير سلميين".

كما طالب "الصدر" البرلمان العراقي السعي لسحب الثقة من حكومة عادل عبد المهدي، الذي استبق الخطوة بإعلان تقديم استقالته للبرلمان.

أزمة أمريكية روسية في الأجواء ليبيا
الدستور الجزائري بين أوراق مرشحي الرئاسة

مواضيع مشابهة