وقت القراءة: 1 دقيقة (280 كلمات/كلمة)

خسائر كارثية بسبب استمرار حصار غزة

خسائر كارثية بسبب استمرار حصار غزة حصار غزة
أفادت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في قطاع غزة، بأن خسائر الحصار الإسرائيلي المستمر على القطاع، يتسبب بخسائر شهرية تصل إلى 100 مليون دولار أمريكي شهرياً.

كما كشفت اللجنة أن استمرار الحصار لمدة تزيد عن 13 عاماً، أدى إلى انخفاض النشاط الحيوي الصناعي والتجاري والعقاري بنسبة تصل إلى 80 في المئة، لافتةً إلى أن حوالي 4000 منشأة وورشة ومصنع في القطاع.

من جهته، أشار رئيس اللجنة "جمال الخضري" إلى أن أثار الحصار على النشاط الاقتصادي خلال العام 2019، قد ارتفع بشكل واضح، مضيفاً: "المنشآت الإقتصادية تعمل في الوقت الحالي بنسبة أقل من 50 في المئة من قدرتها التشغيلية مما ساهم بشكل كبير في ارتفاع معدلات الفقر والبطالة".

إلى جانب ذلك، أوضح "الخضري" أن الأوضاع المعيشية تأثرت بشكل ملموس في قطاع غزة، مؤكداً أن 85 في المئة من الأهالي يعيشون تحت خط الفقر، مشيراً إلى أنها تعتبر واحدة من أعلى النسب على مستوى العالم.

كما نوه رئيس اللجنة، إلى أن تقارير حقوقية وأممية أكدت بأن القطاع لن يكون قابلاً للحياة البشرية في العام 2020 في حال استمرار الوضع كما هو، خاصةً مع ارتفاع معدلات البطالة، وغياب أفق حقيقي ينهي المشكلات الأساسية التي تمس الحياة اليومية لسكان غزة، على حد قوله.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي" يسرائيل كاتس" قد أعلن تأييده لفكرة إنشاء جزيرة صناعية قبالة سواحل القطاع، في خطوة من شأنها إنهاء ربط قطاع غزة بإسرائيل، مضيفاً: "هناك مليونا فلسطيني محاصرون في قطاع غزة، وإسرائيل ضمن الوضع الراهن هي المسؤولة عنهم، وهذا ما ينص عليه القانون الدولي".

ولفت الوزير إلى أن إسرائيل لا تريد أن تكون مسؤولين عن الفلسطينيين في غزة، خاصة بعد أن فشل انسحاب إسرائيل من غزة وتفكيك المستوطنات عام 2005، في تحقيق هدفه، وذلك بالتزامن مع تأكيد وزير الدفاع الإسرائيلي "نفتالي بينيت" دعمه للفكرة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

أحد الغضب في لبنان
حمدوك: الإخوان تلاعبوا بالمشاعر الدينية

مواضيع مشابهة