عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (307 كلمات/كلمة)

في ليل العراق يقتل ناشطو المظاهرات سراً

__

 اغتال مجهولون فجر اليوم الأربعاء الناشط العراقي علي اللامي، حيث عثر على جثته مرمية في منطقة الشعب، شمالي العاصمة العراقية بغداد، وأشار ناشطون إلى أنه قد قتل عند عودته من إحدى المظاهرات في ساحة التحرير وسط بغداد.

ووفقا لوسائل إعلام محلية في العراق فإن قوة أمنية سارعت إلى تطويق المكان، بعد العثور على جثة الناشط، وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات ما حصل.

في حين أوضح ناشطون أن "اللامي" قد خطف بعد عودته من مظاهرة في بغداد عندما كان متجها إلى منزله الكائن في مدينة الكوت القريبة من العاصمة، حيث كان مشاركا في مظاهرة ساحة التحرير ممثلا عن مدينته "الكوت" حاله كحال بقية الناشطين من المحافظات الأخرى.

وعثر على جثة الناشط "اللامي" البالغ من العمر 49 عاما، ويظهر عليها الإصابة بثلاث طلقات نارية في الرأس، وذلك قرب منطقة الشعب ببغداد في الساعة الثانية بعد منتصف الليل.

كما تداول ناشطون صور للناشط المُغتال ورأسه مضرج بالدماء بسبب الطلقات النارية، بينما كانت جثته ملقاة وسط الشارع.

وعرف عن "اللامي" خلال المظاهرات العراقية، معاداته الكبيرة لحكومة الملالي الإيرانية، وكذلك عرف عنه مشاركته الشبان والشابات في مساعدة المتظاهرين في ساحة التحرير.

ولد اللامي عام 1970 في بغداد، ويعمل موظفا في مجلس محافظة واسط، وهو عضو اتحاد أدباء واسط، وأب لخمسة أبناء .

إلى ذلك أشارت وسائل إعلامية الأحد الماضي إلى اغتيال الناشط العراقي "فاهم الطائي"، ابن الثلاثة وخمسين عاماً، والذي كان واحداً من ناشطي الحراك الشعبي في مدينة كربلاء المقدسة عند أبناء الطائفة الشيعية، وذلك بعد أن استهدفه مجهولون مساء - الأحد، أمام منزله.

ووفقاً لشهود من جيران "الطائي" فإن شخصين ملثمين كانا يستقلان دراجة نارية، أطلقا النار مباشرة باتجاه الناشط، ما أدى إلى مقتله على الفور، مضيفين: "وصل الطائي برفقة ناشطين آخرين إلى أمام منزله ثم افترقوا، وأثناء دخول الطائي إلى بيته بدأ شخصين على دراجة نارية بإطلاق النار عليه وفرا هاربين، كما أن سيارة بيضاء أخرى كانت برفقة الدراجة المذكورة، طاردت الناشطين الآخرين وأطلقت النار عليهما، ما أدى إلى إصابة أحدهما برصاصة في ظهره".

مقتل قياديين حوثيين في اليمن بعملية للتحالف
نصف مليار جائع في آسيا والمحيط الهادئ

مواضيع مشابهة