عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (261 كلمات/كلمة)

مراسل مينا: متظاهرون عراقيون يغلقون حقلاً نفطياً في "البصرة"

5ddb79cd0684b

أفاد مراسل مينا في العراق، وبحسب مصدر في الشرطة العراقية، بإقدام المحتجين في العراق، اليوم الثلاثاء، على إغلاق الطريق الرئيس المؤدي إلى حقل الرميلة، الواقع في محافظة البصرة، أكثر المناطق غناً بالنفط في جنوبي البلاد، حيث قاموا أيضا بإجبار العمال على عدم الالتحاق بأماكن عملهم اليوم.

مسؤول في شرطة البصرة، فضل عدم ذكر  اسمه قال: "المتظاهرين نصبوا الخيام وأضرموا النيران فجراً على الطريق الرئيس المؤدي إلى حقل الرميلة النفطي، بالإضافة إلى منعهم العمال من الالتحاق بأشغالهم".

كما أوضح ذات المصدر، إقدام المتظاهرين العراقيين على إغلاق الطريق المؤدية إلى الحقول النفطية؛ بسبب ما وصفوه محاولة القوى السياسية مصادرة حقوقهم في اختيار من يمثلهم في تشكيل الحكومة المقبلة، وبأن هذه الأعمال لا تلبي طموحات وتطلعات الشعب العراقي في الحصول على حياة كريمة.

نفط البصرة:

يعد حقل الرميلة النفطي أحد أكبر الحقول النفطية في الجنوب و في البلاد عامة، حيث يبلغ معدل إنتاجه نحو 1.3 مليون برميل نفط يومياً، ويشكل نحو 40 في المئة من إنتاج محافظة البصرة الغنية بالنفط.

و تشهد الساحات العراقية احتجاجات واسعة منذ مدة، للمطالبة بالتغيير، فقد ذكر مراسل مينا، أن المظاهرات تجددت في عددٍ من مدن ومناطق الجنوب العراقي، لافتاً إلى مشاركة طيف واسع من الشعب، بما فيهم طلاب المدارس والجامعات، وشخصيات عشائرية، رافضة للترشيحات، التي طرحتها الكتل السياسية لخلافة حكومة "عادل عبد المهدي".

من جهتها تحاول قوى سياسية وبرلمانية عراقية مختلفة إعادة ضبط ساعة المهلة الدستورية الممنوحة لرئيس الجمهورية برهم صالح لتسمية رئيس حكومة جديد، من خلال اعتبار بداية المهلة من وقت تسلّم الرئيس العراقي كتاب التكليف الرسمي الصادر عن البرلمان، لا من تاريخ صدوره، في مسعى لكسب يومين آخرين، بعد تعثّر التوصل إلى اتفاق نهائي حول اسم رئيس الحكومة.

أمير الكويت يشكل الحكومة الجديدة
انكسار جديد للحوثيين في اليمن

مواضيع مشابهة