عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (284 كلمات/كلمة)

اعتدال الحرارة يمنح الاستراليين الأمل بإخماد الحرائق

اعتدال الحرارة يمنح الاستراليين الأمل بإخماد الحرائق

أعاد اعتدال درجات الحرارة الأمل إلى قلوب الاستراليين من أجل إطفاء الحرائق المشتعلة في الغابات والتي اجتاحت ثلاث ولايات، ما أودى بحياة 24 شخصا وتدمير ما يقارب من 2000 منزل.

من جهته صرح رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون أنه سيتم نشر لأول مرة في تاريخ أستراليا 3000 مقاتل من جنود الاحتياط بالجيش والبحرية والقوات الجوية لمواجهة الحرائق المشتعلة على مساحات واسعة في البلاد، وأوضح الوزير أنه خصص 14 مليون دولار من أجل استئجار طائرات إطفاء حرائق من الخارج، وفق ما نشرته "الأسوشيتد برس".

وتعرض موريسون في الفترة الماضية لانتقادات كبيرة، لأنه خرج مع عائلته في إجازة لقضاء العطلة في هاواي، في ذات الوقت التي بدأت فيه الحرائق في البلاد، وأهلكت ملايين الهكتارات، وعانى منها آلاف السكان.

كما انتقد الأستراليون رئيس الوزراء لأنه استغرق وقتا طويلا للتحرك لإيقاف الحرائق التي تهلك مساحات شاسعة من البلاد في ولايات نيو ساوث ويلز وفيكتوريا وجنوب أستراليا، وهي مساحة تبلغ مساحتها ضعف مساحة ولاية ماريلاند الأميركية.

وتعرض موريسون لهتافات ضده في الأسبوع الماضي حين زار بلدة في نيو ساوث ويلز دمرت فيها منازل، وكانت محل إقامة واحد من بين ثلاثة من رجال الإطفاء المتطوعين الذين لقوا حتفهم في الأزمة حتى الآن.

وفي وقت سابق من شهر ديسمبر الماضي وصف رئيس الوزراء الأسترالي الدعوات التي تطالبه بفعل المزيد لمواجهة التغير المناخي في ظل أزمة حرائق الغابات، بـ الدعوات الطائشة، وصرح في مقالة نشرتها صحيفة ديلي تلغراف، اليوم الاثنين بالقول: "لن ننصاع لأهداف طائشة ونترك الصناعات التقليدية مما سوف يعرض الوظائف الأسترالية للخطر ولا يسفر عن أي تأثير ذي معنى على التغير المناخي.

كما بين أن هناك حاجة لاتخاذ إجراء حقيقي من أجل مواجهة ما يحصل من تغيير مناخي في مختلف الأصعدة، وقال: " سوف نفعل في أستراليا ما نعتقد أنه في صالح أستراليا… أنا لست هنا لإبهار الناس في الخارج".

العراق يحسم الخلاف بشأن القوات الأمريكية
الحشد الشعبي يحذر من التكنولوجيا القاتلة

مواضيع مشابهة