عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (251 كلمات/كلمة)

الصواريخ الإيرانية تصيب جنودًا بريطانيين

الصواريخ الإيرانية تصيب جنودًا بريطانيين

نفى الجيش العراقي، وقوع أي خسائر بشرية أو إصابات في صفوف قواتها، خلال الهجوم الإيراني، الذي استهدف قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق، فجر اليوم - الأربعاء.

وأشار الجيش في بيان له، أن 22 صاروخاً سقطوا خلال الهجوم على الأراضي العراقية، لافتاً أن 17 صاروخاً منها استهدف قاعدة عين الأسد، التي تستضيف عناصر تابعة للتحالف الدولي، معظمهم من الأمريكان، بالإضافة إلى أن صاروخين إيرانيين لم ينفجرا، سقطا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت، كما سقط 5 صواريخ أخرى، على أربيل، عاصمة كردستان. 

في غضون ذلك، كشفت الخارجية البريطانية، عن وقوع إصابات في الهجوم الإيراني على القاعدة الأمريكية، دون ذكر تفاصيل أكثر حول طبيعة تلك الإصابات، وذلك في وقتٍ، حث فيه وزير الخارجية البريطاني إيران على عدم تكرار هجومها والسعي لخفض التصعيد. 

تزامناً، شككت وسائل إعلامية إيرانية، بتصريحات الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، التي علق فيها على الهجوم الإيراني، قائلاً: "كل شيء على ما يرام"، واصفةً ذلك التصريح بأنه محاولة للتهوين من الضرر الناجم عن الصواريخ الإيرانية.

كما جدد الحرس الثوري الإيراني تهديداته بموجة ثالثة من الصواريخ، التي ستطال في هذه المرة مدينة دبي الإماراتية، ومدينة حيفا، في حال ردت واشنطن على الهجوم الذي استهدف عين الأسد، مضيفاً: "إذا تحركت المقاتلات الأمريكية من الظفرة نحونا فعلى الإمارات أن تودع الانتعاش الاقتصادي".

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن فجر اليوم - الأربعاء، عن استهداف القاعدة الأمريكية بعشرات الصواريخ البالستية، رداً على مقتل قائد فيلق القدس "قاسم سليماني" بغارة أمريكية استهدفته بالقرب من مطار بغداد الدولي، وهو الهجوم الذي وصفه المرشد الأعلى للثورة الإيرانية "علي خامنئ" بأنه "ناجح"، ولكنه غير كافٍ للثأر لمقتل سليماني.

صواريخ خامنئي "خلبية".. والمرشد يرقص طربًا!
آخر التداعيات الدولية للهجوم الإيراني

مواضيع مشابهة