عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (298 كلمات/كلمة)

"صالح" يطلب تدخلا عربياً لمواجهة تركيا في ليبيا

"صالح" يطلب تدخلا عربياً لمواجهة تركيا في ليبيا
جدد رئيس البرلمان الليبي، "عقيلة صالح" دعوته لتدخل عربي في بلاده، بهدف مواجهة ما وصفه بالعزو التركي، متهماً الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بمحاولة إحياء إرث الظلم العثماني في ليبيا.

وأضاف "صالح" في كلمته أمام البرلمان العربي في القاهرة: "أي إرث يتحدث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في ليبيا؟"، داعياً لرص الصفوف لإبرام اتفاقية الدفاع العربي المشترك.

إلى جانب ذلك، اتهم "صالح" حكومة الوفاق برئاسة "فايز السراج"، بانتهاك الاتفاقات السياسية بين الأطراف الليبية، خاصة من خلال الاتفاق الأمني - البحري، الذي وقعته خلال الأسابيع الماضية مع الحكومة التركية، لافتاً في الوقت ذاته، إلى أن المجلس الرئاسي الذي وصفه بـ"المنتهي الصلاحية"، ارتمى في أيدي الميليشيات.

كما أشار "صالح" في كلمته إلى أن الجيش الليبي سيستكمل مهمته من أجل تحرير العاصمة الليبية، من كافة الميليشيات التي تسيطر عليها، بدعم من حكومة الوفاق، المحسوبة على تنظيم الإخوان المسلمين.

وكان رئيس البرلمان الليبي، قد أشار في وقتٍ سابق، إلى أن ليبيا قد تطلب من مصر تدخلاً عسكرياً لمواجهة ما وصفه بـ "الجنون العثماني"، لافتاً إلى أن تلك الخطوة في حال اتخاذتها، ستكون موقف شجاع من الحكومة المصرية، تجاه القضية الليبية.

وأضاف "صالح" في كلمة له أمام البرلمان المصري: "ليبيا تحذر فقط من جنون النظام الدكتاتوري في تركيا، الذي لم يرحم لا الأتراك ولا العرب والأكراد، ولا حتى شعوب البلقان"، مؤكداً أن الموقف التركي في ليبيا لن توقفه بيانات التنديد والشجب والتعبير عن القلق والرفض، بل بالمواقف الأخوية الصلبة والدعم العلني لحق الليبيين في الدفاع عن أراضيهم.

وأشار المسؤول الليبي في كلمته إلى أن الشعب الليبي وجد نفسه أمام من وصفهم بـ "ضباع" الإرهاب والتخويف والذبح والتنكيل، ونقلت إليه هذه الضباع على متن طائرات وسفن تحمل رايات دولة تدعي الإسلام وأخلاق وقيم الإسلام وهي أبعد ما تكون عنه، مضيفاً: "تلك الدولة لها تاريخ دموي أسود لا في ليبيا وحدها بل حيث حضر جنودها وولاتها وسلاطينها وفرماناتها وفي أكثر من دولة عربية وأوروبية". 

تطورات لبنان.. منزلقات أمنية ومواقف
الحريري: ما حدث في "الحمرا" غير مقبول

مواضيع مشابهة