عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (401 كلمات/كلمة)

تقرير إخباري.. تطورات اليمن عسكريًا وسياسيًا

 تطورات اليمن عسكرياً وسياسياً

دعا وزير الخارجية الأمريكي، "مارك بومبيو" إلى تغليب مصلحة الشعب اليمني ووضعه حاجته الأساسية على رأس الأولويات من خلال التزام كافة الأطراف بضبط النفس، معتبراً أن وقف التصعيد يمثل خطوة مهمة لدعم جهود مبعوث الأمم المتحدة "مارتن غريفيث"، والتوصل إلى تسوية سياسية للنزاع.

كما طالب "بومبيو" الميليشيات الحوثية بوقف الهجمات، التي تستهدف المملكة العربية السعودية، مضيفاً: "خلال الأسابيع الأخيرة، أنتجت جهود وقف التصعيد تراجعاً في القتال وأظهرت للشعب اليمني أن إنهاء الأعمال الحربية ممكن".

تزامناً، عبرت أوساط سياسية يمنية، عن رفضها لدعوات المبعوث الأممي إلى اليمن، "مارتن غريفيث"، الخاصة بإجراء مباحثات مباشرة بين الحكومة الشرعية والانقلابيين، متهمة المبعوث الأممي بالعمل لنفسه، وليس لصالح اليمن، من خلال الهروب من تعقيدات الحل السياسي الشامل في اليمن.

إلى جانب ذلك، اعتبر السياسيون اليمنيون، أن الدعوة للمحادثات المباشرة، تصب في خدمة الجماعة الحوثية، خاصة في ظل عدم التزامها بتنفيذ اتفاق استوكهولم، وعلى وجه الخصوص ما يتعلق منه بالحديدة، حيث أشار المستشار الإعلامي في السفارة اليمنية بالقاهرة، "بليغ المخلافي"، إلى أن المبعوث الأممي يبحث عن تمديد مهمته، وليس من أجل تنفيذ القرارات الأممية التي جاءت به إلى اليمن مبعوثاً دولياً.

وفي تصريحات لجريدة الشرق الأوسط، اتهم "المخلافي" المبعوث الأممي بالبحث عن تجزئة الملف اليمني، نظراً لاعتقاده أن هذه التجزئة ستساهم في تحقيق نجاحات شخصية له، على حد وصفه.

أما على الساحة الميدانية، فقد قتل 19 عنصراً حوثياً، خلال العملية العسكرية التي يشنها الجيش اليمني الوطني، ضد مواقع سيطرة الميليشيات في محافظة الجوف، بالإضافة إلى إعطاب الكثير من الآليات والمعدات العسكرية التابعة للإنقلابيين، وفقاً لما أكده مصدر عسكري مطلع.

من جهته كشف المركز الإعلامي للجيش اليمني، أن المعارك في الجوف بدأت بعد أن نجحت وحدات تابعة للجيش باستدراج مجموعة من الإنقلابيين إلى أحد الشعاب في جبهة الساقية، وذلك تنفيذاً لتكتيكات عسكرية جديدة، في المعركة ضد الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

تزامناً، شن الطيران الحربي التابع لتحالف دعم الشرعية، سلسلة غارات جوية على مواقع الإنقلابيين، في مناطق القتال، ما ساعد القوات اليمنية على التقدم أكثر في منطقة الجوف، ومهد الطريق أمام إيقاع خسائر أكبر في صفوف الحوثيين، على حد قول المصادر العسكرية اليمنية، التي أكدت أن إجمالي قتلا الميليشيات خلال الأيام القليلة الماضية في الجوف وصل إلى 80 قتيلاً.

إلى جانب ذلك، تمكنت قوات الشرعية اليمنية من إحراز تقدمٍ ميداني على جبهات مدينة تعز؛ حيث كشف المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أن وحدات الجيش تمكنت خلالها من تحرير تباب الذياب والمضيض والراعي والذروه والزاهر، واصفاً تلك الخطوة بالتقدم الاستراتيجي، الذي يفتح المجال أمام القوات اليمنية لفرض السيطرة النارية على التبة السوداء وتبة الخلوة الواقعة تحت قبضة الميليشيات الحوثية.

خلافات وتخوف قبيل الانتخابات في إيران
اليمن.. تنفيذ اتفاق السويد أولاً.. ثم المفاوضات

مواضيع مشابهة