عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (214 كلمات/كلمة)

ساسة أمريكيون يخاطبون تويتر لإيقاف حسابات إيرانية

ساسة أمريكيون يخاطبون تويتر لإيقاف حسابات إيرانية
وجه ساسة أمريكيون خطابات مباشرة لإدارة موقع التواصل الاجتماعي الشهير "توتير"، لحظر حسابات زعماء إيرانيين، ذلك لأن وبحسب وجهة نظر أولئك الساسة، فإن الزعماء الإيرانيين قد استخدموا منصة توتير لنشر دعايتهم السياسية في الوقت الذي يمنعون شعبهم من استخدامه.

وتأتي هذه المطالب في الوقت الذي بلغ به حدّة التوتر الأمريكي الإيراني ذروته، بعد مضي نحو شهر على اغتيال الزعيم الإيراني "قاسم سليماني" بغارة صاروخية أمريكية، مطلع الشهر الماضي.

كما عبرت إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، عن النتائج الإيجابية للحرب الباردة التي تخوضها ضد طهران، حيث بدأت إدارة ترامب بحصار اقتصادي وعزل سياسي لطهران منذ نحو العامين.

حيث بعث السناتور الأميركي "تيد كروز" وهوعضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، برسالة إلى الرئيس التنفيذي لشركة تويتر "جاك دورسي"، يدعو الشركة إلى قطع خدماتها عن أعضاء النظام الإيراني، بما في ذلك المرشد علي خامنئي، ووزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف - وكلاهما تحت قائمة العقوبات الأميركية التي أقرتها إدارة ترمب، وقد انضم إليه كل من السيناتور "توم كوتون"، و"مارشا بلاكبيرن" و"ماركو روبيو".

وفي الرسالة، كتب أعضاء مجلس الشيوخ "لقد أنشأت إدارة أوباما استثناء للخدمات البرمجية في الاتصالات القائمة على الإنترنت، بما في ذلك "المراسلة الفورية والدردشة والبريد الإلكتروني والشبكات الاجتماعية"، وهو ماسمح للنظام الإيراني بنشر دعايته عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي الأميركية مثل Twitter. ومن المفارقات المثيرة للغضب، أن النظام لا يسمح لشعبه بالوصول إلى مثل هذه المنصات. 

دخول أضخم رتل عسكري تركي إلى إدلب
توتر في الأراضي الفلسطينية ومنظمات إسرائيلية تعلّق

مواضيع مشابهة