وقت القراءة: 1 دقيقة (281 كلمات/كلمة)

الاجتماع التركي-الروسي حول إدلب..نتائج صفرية

786f0ad7278c97dbca0568ba5c32500327cab620

أعلنت وزارة الخارجية التركية، عن انتهاء الاجتماع التركي - الروسي، الذي عقد مساء اليوم - السبت، في العاصمة التركية أنقرة، والخاص بمناقشة الأوضاع والتطورات الحاصلة في مدينة إدلب شمال سوريا، خاصة بعد التصعيد الذي شهدته المدينة بين الجيش التركي وقوات النظام السوري.

وأشارت الوزارة في بيانٍ صادرٍ عنها، إلى أن الاجتماع الذي دام مدة ثلاث ساعات متواصلة، انتهى دون الوصول إلى اتفاق بين الجانبين، لافتةً إلى أن الأسبوع القادم سيشهد جولة مفاوضات جديدة، بهدف دفع العملية السياسية في سوريا.

كما كشف البيان أن الاجتماع ضم ممثلين عن وزارة الخارجية والجيش ووكالات الاستخبارات في البلدين، إلى جانب الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف.

في غضون ذلك، أكدت مصادر سورية محلية في مدينة إدلب، أن تعزيزات عسكرية تركية جديدة، دخلت الأراضي السورية، بالتزامن مع نهاية الاجتماع، دون ذكر المكان الذي اتجهت إليه التعزيزات الأخيرة.

وكانت مصادر سورية، قد أعلنت صباح اليوم - السبت، دخول رتل عسكري تركي جديد إلى مدينة إدلب، التي تشهد عمليات عسكرية واسعة يشنها النظام ضد فصائل المعارضة، منذ أشهر، موضحةً أن الرتل دخل الأراضي السورية من معبر كفرلوسين الحدودي مع تركيا شمال إدلب، لافتةً إلى احتمالية أن تسعى تركيا من خلال التعزيز العسكري الأخير؛ لإنشاء ثلاث نقاط عسكرية جديدة في مناطق متفرقة من ريف مدينة إدلب، بالتزامن مع تقدم قوات النظام هناك.

كما كان مصدر أمني تركي، قد استبق دخول الأرتال العسكرية التركية، بالتأكيد على أن قوات بلاده الموجودة في سوريا، لن تنسحب من مواقعها، وأنها جاهزة للدفاع عن مواقعها ونقاطها العسكرية، لافتاً إلى أن أنقرة تمتلك شمال سوريا 3 مراكز مراقبة توجد حاليا في مناطق سيطرة النظام في إدلب، ولا تواجه أي مشاكل.

وأشار المصدر إلى أن بلاده أوقفت الدوريات المشتركة مع روسيا شمالي سوريا، بسبب الظروف الجوية، نافيا أن يكون الأمر بسبب هجمات إدلب الأخيرة.

عون يطالب برحيل اللاجئين السوريين
​متظاهرو العراق ثابتون.. والعنف يتصاعد

مواضيع مشابهة