عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (311 كلمات/كلمة)

في ذكرى الحريري.. هجوم أمريكي على حزب الله

في ذكرى الحريري.. هجوم أمريكي على حزب الله

جدد وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، الاتهمات الموجهة لعناصر تابعة لميليشيات حزب الله اللبناني، المدعوم من إيران، في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، "رفيق الحريري"، وذلك في الذكرى الخامسة عشر لحادثة الاغتيال.

كما شن "بومبيو" هجوماً لاذعاً على حزب الله، مشدداً على الدور الذي لعبه عناصر الحزب، في الحادثة، مشيراً إلى وجوب تقديمهم إلى العدالة في نهاية المطاف، معرباً في الوقت ذاته، عن دعم الولايات المتحدة للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان والتي أنشئت لتحديد ومعاقبة المسؤولين عن اغتيال الحريري.

إلى جانب ذلك، أكد الوزير الأمريكي، على ضرورة إنهاء الإفلات من العقاب كأمر مطلوب لضمان أمن واستقرار وسيادة لبنان، مضيفاً: "أظهر حزب الله عبر أنشطته الإرهابية وغير المشروعة أنه يهتم أكثر بمصالحه الخاصة وراعيته إيران مما هو الأفضل للشعب اللبناني، ولا تزال الولايات المتحدة تقف بفخر إلى جانب الشعب اللبناني في دعواته السلمية إلى الإصلاح والشفافية والمساءلة".

وكان تلفزيون المستقبل، التابع لتيار المستقبل السياسي، والمملوك لعائلة "الحريري"، قد أعلن يوم 14 شباط 2005، عن مقتل رئيس الحكومة الأسبق، رفيق الحريري"، بانفجار ضخم استهدف موكبه وسط بيروت، ما أدى إلى مقتله على الفور، بالإضافة إلى مقتل النائب اللبناني، "باسيل فليحان" الذي كان برفقته، بعد أن خرجوا من الجلسة النيابية، بوقت قصير.

وبعد التحقيقات التي أجرتها لجنة التحقيق الدولية حول مجريات الاغتيال، والذي كان يترأسه في ذلك الحين، المحقق الألماني، "ديتلف ميليس"، تم توجيه الاتهام بالمشاركة في عملية الاغتيال لخمسة من القادة العسكريين والأمنيين اللبنانيين، بينهم، مدير الأمن العام السابق، اللواء "جميل السيد"، المقرب من حزب الله، بالإضافة إلى توجيه الاتهام مباشرة إلى حزب الله، بتنفيذ العملية، إلى جانب خمسة ضباط سوريين كبار، بينهم قائد الفرقة الرابعة، وشقيق رئيس النظام السوري، "ماهر الأسد"، ومدير إدارة الأمن السياسي السابق، اللواء "رستم غزالة"، الذي قتل في ظروفٍ غامضة من العام 2015، ومدير إدارة الأمن العسكري السابق، اللواء "جامع جامع"، الذي قتل في تفجير استهدفه في مدينة دير الزور، عام 2013، واللواء "هشام بختيار"، الذي قتل بدوره في التفجير الذي طال ما يعرف ب"خلية الأزمة" بدمشق عام 2012.

الجيش الجزائري بمواجهة المجموعات المسلحة
الإرياني: تصريحات إيران تثبت تورطها في اليمن

مواضيع مشابهة