عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (242 كلمات/كلمة)

إخوان السودان والعودة للاغتيالات

السودان: الإخوان المسلمون والعودة لسياسة الاغتيال

كشفت مصادر إعلامية سوادنية، عن بنك الأهداف، الذي كانت تسعى الخلية الإرهابية المرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين المصرية، استهدافها، قبل أن تعتقلها السلطات الأمنية السودانية.

وأشارت المصادر إلى أن أهداف الخلية تمثلت بتنفيذ اغتيالات ضد قادة سياسيين في قوى الحرية والتغيير والمجلس السيادي، من بينهم أعضاء لجنة تفكيك نظام الإنقاذ، "وجدي صالح، و"صلاح مناع"، و"طه عثمان"، وعضو مجلس السيادة نائب رئيس اللجنة "محمد الفكي سليمان"، وذلك بحسب ما أكده عضو التنسيقية المركزية لقوى الحرية والتغيير، "عروة الصادق" في حديثه مع صحيفة الراكوبة السودانية.

وكانت النيابة العامة السودانية، قد أعلنت يوم الخميس الماضي، اعتقال خلية إرهابية تابعة لتنظيم الإخوان في مصر، قالت إنها كانت تُخطط لهجمات في البلاد، وكان بحوزتها أسلحة وأحزمه ناسفة، وذلك في منطقة الحاج يوسف القريبة من العاصمة السودانية، الخرطوم.

وأوضح مكتب النائب العام السوداني، بحسب وكالة الأنباء السودانية؛ أن وكيل نيابة في إحدى ضواحي العاصمة الخرطوم، سجل دعوى ضد عنصر في خلية إرهابية؛ كانت تُخطط لتنفيذ تفجيرات في مدن سودانية.

وأضاف مكتب النائب العام السوداني: "وجه وكيل أعلى نيابة الحاج يوسف، شرق الخرطوم، مولانا معتصم محمود، بقيد دعوى جنائية بموجب المواد 165 القانون الجنائي السوداني والمادة 26، أسلحة وذخائر والمادة 5/6 مكافحة الإرهاب في مواجهة عناصر الخلية الإرهابية".

كما أعلنت السلطات السودانية عن ضبطها عبوات وأحزمة ناسفة ومواد كيميائية وأجهزة إلكترونية، وخرائط لبعض المدن السودانية، في منزل أحد عناصر المجموعة.

واستضافت سلطات السودان في تسعينيات القرن الماضي، عدداً من أعضاء تنظيمات متطرفة، بمن فيهم مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن الذي عاش في السودان بين عامي 1992- 1996.

مصر تطالب بمقعدين إفريقيين دائمين في مجلس الأمن
40 قتيلاً لإيران في حلب والمعارضة تتقدم

مواضيع مشابهة