عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (269 كلمات/كلمة)

الحوثيون.. قرابة 300 انتهاك خلال شهر!

f8a1c89e-2a60-421f-9489-99b082ec4a0d

واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية انتهاكاتها المستمرة منذ ما يزيد عن خمس سنوات ضد أبناء الشعب اليمني، حيث وثقت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات بالتعاون مع 13 منظمة دولية، 389 انتهاكاً حوثياً جديد، ضد المدنيين خلال شهر كانون الثاني الماضي.

وأشار التقرير إلى أن الانتهاكات لم تنحصر في مجال واحد، وإنما شملت عدة مجالات بينها القتل والعتقال والإخفاء القسري، والتي تمت في مختلف مناطق سيطرة الميليشيات المدعومة من إيرانن ما يعني أن تلك الانتهاكات تتم بشكل ممنهج وضمن سياسات محددة.

إلى جانب ذلك، تضمنت الانتهاكات، زراعة الألغام في المناطق المأهولة، واستهداف المناطق السكنية خلال المعارك التي تشنها الميليشيات، بالإضافة إلى تفجير المنازل والمباني والمنشآت الحكومية والخاصة وما في حكمها، حيث وثق التقرير 51 حالة قتل بينها 19 حالة سقطة بسبب الألغام العشوائية.

ولفت التقرير إلى أن الانتهاكات خلال الشهر الماضي، شملت أيضاً 82 حالة اختطاف بينهم 4 نساء، و24 حالة إخفاء قسري، موضحاً أن عناصر الحوثي اقتادت الموقوفين إلى جهات مجهولة ومواقع عسكرية وسجون سرية.

كما لم تسلم الممتلكات الخاصة، على اعتبار أن التقرير سجل أيضاً 152 انتهاكاً بحق الممتلكات الخاصة، إلى جانب اعتداءات على دور العبادة، والتي ضمت القصف المباشر والاقتحام.

تزامناً، اتهمت منظمات إغاثية دولية وأممية، ميليشيات الحوثي بالتضييق على موظفيها، بالإضافة إلى عرقلة توزيع المساعدات وإيصالها إلى مستحقيها، ما دفع الدول المانحة للتلويح بوقف إرسال المساعدات الإنسانية إلى اليمن، في حال مواصلة ميليشيات الحوثي الانفصالية سياسة وضع العوائق أمام وصول تلك المساعدات إلى مستحقيها، والاعتداء على الفرق الإغاصية العاملة في مناطق سيطرتها.

في غضون ذلك، لفت الاتحاد الاوروبي إلى ضرورة الضغط على الميليشيات الانقلابية، لإزالة كافة أشكال المعوقات والصعوبات أمام نشاطات الإغاثة في اليمن فوراً وبصفة نهائية، معتبراً أن "تدهور الأوضاع في اليمن بات يهدد المساعدات الإنسانية الحيوية

صواريخ كاتيوشا على منطقة بغداد الخضراء
علاوي يتعهد بإنجاز تاريخي.. والقضاء يحذر

مواضيع مشابهة