عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (290 كلمات/كلمة)

من ألمانيا.. بن علوي لا يتوقع حدوث حرب إقليمية

من ألمانيا.. بن علوي لا يتوقع حدوث حرب إقليمية

بالرغم من الصاراعات المتنامية في الإقليم والتي تلقي بانعكاساتها على المنطقة والعالم، تبدو نظرة وزير الخارجية العمانية إيجابية، حيث قال أثناء مشاركته في أعمال مؤتمر ميونخ للأمن في ألمانيا، إنه لا يتوقع حدوث مواجهة مسلحة في المنطقة.

وتأتي تصريحات بن علوي في الوقت الذي بدأ التوتر الروسي التركي يظهر بقوة في الشمال السوري الذي كانت أجزاءً منه خاصعةً منذ أيام لسيطرة المعارضة المسلحة المدعومة من تركيا، وباتت اليوم تحت سيطرة قوات الأسد المدعومة من روسيا، وذلك على خلفية توتر سياسي بين الدولتين.

كما أظهرت عدسات الناشطين صوراً لدوريات "عالمية" ترفع الأعلام الأمريكية والروسية والسورية في الشمال السوري، أثناء اعتراض إحدى تلك الدوريات لأخرى.

ففي جلسة حوارية لبحث التوتر في المنطقة، أقيمت على هامش أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا، قال وزير الخارجية العماني "يوسف بن علوي" والذي كان مشارك في تلك الندوة، إن بلاده تعمل على خفض حدة التوتر في منطقة الخليج، مستبعدا حدوث "أي مواجهة عسكرية في الوقت الحالي في المنطقة".

وأوضح "بن علوي":" "نتواصل مع الولايات المتحدة وإيران في إطار علاقاتنا مع البلدين، ولدينا شعور بأن هناك إمكانية للحوار بينهما، ونعمل على تخفيض حدة التوتر في المنطقة، ولا نتوقع حدوث مواجهة عسكرية في الوقت الحالي بالمنطقة".

وعبر حسابه في موقع توتير الذي بات منصة للسياسيين والمشاهير غرّد "بن علوي" عبر سلسلة تغريدات نشرها حساب وزارة الخارجية العمانية، أن لدى البعض "الحق في الشعور بالقلق من تصعيد التوتر في المنطقة، ونعلم أن إيران دولة كبيرة ولكنها دولة جارة في المنطقة".

وتابع وزير الخارجية العماني: "وإذا عملنا على تنظيم مصالحنا لربما أعطانا ذلك شعورا بالسلم . . . ولكن إذا تحدينا إيران لن يفيدنا ذلك، وقد تعايشنا مع إيران في عهد الشاه".

وأكد بن علوي أن "وجود السفن العسكرية بكثرة في مضيق هرمز ربما يؤدي إلى حدوث أخطاء وزيادة في حدة التوتر "، مناشداً "الأصدقاء بالنظر في أمن الملاحة القائم حالياً في مضيق هرمز".

تعديلات وزارية جديدة في الكويت
برعاية أممية.. اتفاق يمني على تبادل أسرى

مواضيع مشابهة