عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (252 كلمات/كلمة)

قائمة سوداء جديدة تلتهم إيران

قائمة سوداء جديدة تلتهم إيران

تتالت العقوبات الاقتصادية الأمريكية على إيران في العامين الأخيرين، حيث تبدل العهد الأمريكي الإيراني بعد أن وصل "دونالد ترامب" إلى البيت الأبيض، وبعد أن شملت العقوبات الأمريكية خمس أعضاء جدد من رأس الهرم الإيراني أمس الخميس، صنفت إيران ضمن قائمة سوداء جديدة اليوم الجمعة.

أدرجت وكالة رقابية دولية متخصصة في مكافحة الأموال "القذرة" إيران، اليوم الجمعة، على قائمتها السوداء بعد أن أخفقت طهران في الالتزام بالقواعد الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب.

جاء قرار مجموعة العمل المالي الدولية "FATF" بعد أكثر من ثلاثة أعوام من التحذيرات التي وجهتها مجموعة العمل المالي ومقرها باريس لحث طهران على سن قوانين ضد تمويل الإرهاب.

واتخذ القرار عقب انتهاء المهلة الأخيرة لإيران خلال اجتماع حضره أكثر من 800 مندوب من 205 دول وممثلي المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في الاجتماع.

مع ذلك تركت الوكالة فيما يبدو الباب مفتوحاً أمام إيران، قائلة إن "الدول ينبغي أيضا أن يتسنى لها تطبيق تدابير مضادة بشكل مستقل عن أي دعوة من مجموعة العمل المالي لفعل ذلك".

وعقب اجتماع في باريس، قالت المجموعة إن هذه الإجراءات قد تشمل دعوة أعضائها إلى إصدار أوامر لمؤسساتها الدولية بالنظر بشكل خاص وصارم في العلاقات والمعاملات التجارية مع العملاء الباكستانيين.

ومن بين مشاريع القوانين الأربعة التي طلبتها مجموعة العمل المالي، قبلت إيران بالفعل مشروعين، لكن مشروعي القانون الآخرين تم رفضهما من قبل "مجلس صيانة الدستور" و"مجلس تشخيص مصلحة النظام" وتمت إعادتهما للبرلمان، بسبب معارضة المتشددين التصديق عليهما.

وخلال الأشهر الماضية، سعى المتشددون الإيرانيون إلى رفض نهائي لمشروعي القانونين المتبقيين، وهما باليرمو -الاتفاقية الدولية لمناهضة تمويل الجرائم المنظمة عبر الوطنية- و CFT اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب.

تحذيرات أممية من تفاقم الوضع في سوريا
السعودية تدعو لمزيد من الضغط على إيران

مواضيع مشابهة