عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (322 كلمات/كلمة)

سوريا: تحذيرات دولية ومباحثات للضامنين

سوريا، تحذيرات دولية.. ومباحثات للضامنين

مع التحذيرات الدوليه والأممية المتخوفة من أزمة إنسانيه حاده في سورية، جراء الوضع في إدلب، اتصل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بالرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" تناولنا خلال الاتصال والمباحثات الهاتفية الوضع في إدلب وضروره إنهاء الأزمة هناك.

وتوالت المخاوف الدولية من تحول المشهد السوري إلى حمام دم وتكررت المطالب الأوروبية في وضع حد للأزمة الإنسانية المستمرة هناك، فجاء اتصال الرئيسين يوم أمس الجمعة لمناقشة الهجوم الحاد الذي تمارسه قوات النظام، بدعم روسي مكثف في محافظة إدلب وما حولها.

وطالب أردوغان خلال المحادثه الهاتفية بكبح جماح قوات النظام معتبراً أن الأزمه الإنسانية هناك يجب أن تنتهي وفقاً لبيان الرئاسه التركية.

كما وجدد أردوغان دعوته بالعودة الى اتفاق سوتشي الموقع عام 2018 معتبراً أنه  الحل الوحيد للأزمه هناك حيث أتاح هذا الاتفاق إقامة  نقاط مراقبة عسكرية في إدلب تردع أي هجوم من قبل قوات النظام على تلك المنطقة.

بوتين من جهته اعتبر أن الأعمال العدوانية لما أسماه بالجهاديين في منطقه إدلب، هي ما تسبب قلق بالغ  لموسكو.

وحمل بيان الكرملين حول الاتصال، أن الرئيسين اتفقا في ختام المحادثة على تعزيز المشاورات الثنائيه حول إدلب بهدف خفض التوتر وإرساء وقف لإطلاق النار والقضاء على التهديدات الإرهابية .

في ذات السياق، قال ديمتري بيسكوف يوم أمس الجمعة أن احتمال عقد قمه بخصوص إدلب، قيد البحث رغم أنه لا قرار واضح بعد.

أردوغان من جهته، أشار لصحفيين، إلى أنه جرى تحديد يوم الخامس من أذار / مارس موعداً للقمه في اسطنبول، لكنهم ما يزالون في انتظار جواب إيجابي من بوتين.

وسبقت محادثات بوتين وأردوغان أمس الجمعة، اتصالات بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانيه أنجيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيث تم الدعوة لإتخاذ خطوات ملموسة من أجل منع كارثة إنسانية في إدلب، وفقاً للرئاسه التركية.

من جهته دعا الرئيس ماكرون إلى قمة رباعية، حول الأزمه السورية والوضع في إدلب في أقرب وقت بمشاركه الرباعي فرنسا ألمانيا روسيا وتركيا.

وجاءت دعوات ماكرون، بعيد قمة أوروبية لمناقشة موازنة الاتحاد طالب فيها بعقد قمة عاجلة.. بعد أن حذر الأمين العام للأمم المتحدة من الكابوس الإنساني في إدلب مطالباً بكسر الحلقة المفرغة للعنف والمعاناة.

نظرة سلبية وتصنيف منخفض للبنان
استيطان إسرائيلي بمطار قلنديا القديم

مواضيع مشابهة