عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (225 كلمات/كلمة)

هجوم مسلح يستهدف الجيش السوداني

-

مرصد مينا- السوادان

أعلنت القيادة العامة للجيش السوداني، مساء أمس الثلاثاء، عن تعرض مواقع تابعة له في إقليم دافور، غربي البلاد، لهجوم من قبل مجموعات مسلحة.

القيادة قالت، في بيان لها، إن "مجموعات تنتمي إلى (حركة تحرير السودان) و (مجلس الصحوة الثوري) قامت بالهجوم على قوات للجيش في منطقة غرب جبل مرة، في دارفور، في انتهاك واضح وصريح لوقف إطلاق النار".

وكان رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان قد أصدر، في منتصف تشرين الأول عام 2019، مرسوما دستوريا بوقف إطلاق النار في كافة أنحاء البلاد.

وشددت القيادة على أنها تحتفظ بحق الرد على أي اعتداء واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالتخلص من "بؤر التهديد" ومنع تكرار مثل هذه "الأعمال الإرهابية"، حسب وصفها.

من جهته، اعتبر المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة السودانية الطاهر محمد أبو هاجة أن الهجوم محاولة للعودة بدارفور إلى حالة الحرب والفوضى الأمنية، خاصة وأنه جاء في وقت تسعى فيه حكومة الفترة الانتقالية لتحقيق السلام الشامل.

وتقاتل حركات مسلحة في دارفور القوات الحكومية، منذ 2003، ما خلف أكثر من 300 ألف قتيل، ونحو 2.5 مليون مشرد من أصل حوالي 7 ملايين نسمة في الإقليم، وفق إحصائيات الأمم المتحدة.

ويعد إحلال السلام في السودان أحد أبرز الملفات على طاولة الحكومة برئاسة عبد الله حمدوك، خلال المرحلة الانتقالية، التي بدأت في 21 آب الماضي، ومن المقرر أن تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير".

عفو رئاسي مرتقب عن ناشطين بارزين في الحراك الجزائر...
قبل مساءلته. .نائب تونسي يتوعد بإزاحة النهضة من ال...

مواضيع مشابهة