عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (235 كلمات/كلمة)

المجاعة قادمة.. خبراء يرسمون مستقبلاً مخيفاً للأزمة اللبنانية

-

مرصد مينا - لبنان

حذر الخبير في برنامج الأمن الغذائي في الجامعة الأميركية في بيروت، "مارتن كولرتس"، من أن لبنان يتجه إلى مجاعة كبيرة، قد تكون بذات قوة المجاعة التي شهدها بين عامي 1915-1918، والتي أتت على أرواح نصف سكان البلاد آنذاك.

وتأتي تحذرات "كولرتس"، بعد أن كشفت تقارير الأمم المتحدة عن ارتفاع معدلات الجوع في لبنان حتى نهاية نيسان الماضي، إلى نصف سكان البلاد، وسط ارتفاع الأسعار خلال الأشهر الأربعة الماضية، بنسبة 50 بالمئة مما كانت عليه سابقا، وهو ما تزامن مع انخفاض عام في معدلات الأجور وفقدان الكثير من العمال لوظائفهم.

إلى جانب ذلك، أضاف "كولرتس": "سيرتفع عدد الأشخاص الذين يتلقون المساعدات الغذائية في لبنان إلى 75 في المئة، ولكن السؤال هو ما إذا كان سيكون هناك طعام يتم توزيعه".

ويعيش لبنان على وقع أكبر أزمة اقتصادية في تاريخه، بعد فقدان العملة لأكثر من 80 في المئة من قيمتها، حيث تجاوز الدولار خلال الأيام القليلة الماضية، حد 7000 ليرة.

أما عن اللاجئين، فرسم "كولرتس" مستقبلاً مظلماً لهم، موضحاً: "كان بإمكان اللاجئين شراء بعض الطعام في الماضي، من خلال المساعدة التي يقدمها برنامج الغذاء العالمي، "كانوا قادرين على استهلاك بعض العدس، وبعض اللبنة وما إلى ذلك، ولكن نادراً ما كان شراء الخضار والفاكهة صعباً.، وكان شراء اللحم غير وارد".

كما لفت "كولرتس" إلى أن المقلق في الأوضاع اللبنانية، هو أنمعظم الشعب اللبناني يسير على مسار مشابه من لمسار اللاجئين، أي أنهم سيكونوا أيضاً بحاجة للمساعدات المالية والغذائية في قادم الأيام، على حد وصفه. 

بسبب تسلل الإرهابيين.. وزير عراقي: الأوضاع في سوري...
الحجز على أموال ضابط رفيع في قوات الأسد

مواضيع مشابهة