المخيّمات العشوائية بريف إدلب

يعيش المهجّرون في المخيّمات العشوائية بريف إدلب، ظروفاً إنسانية صعبة مع قدوم فصل الشتاء، وضرب العواصف المطريّة للمنطقة، وسط استجابة إنسانية خجولة، وغياب شبه تام للخدمات، حيث يعاني قاطنو المخيمات من صعوبة في الوصول إلى خيامهم والتنقّل داخل المخيّم، نتيجة الأطيان البالغة بفعل الأمطار والسيول.

 

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي "مينا"

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي©.

الأثنين 21 كانون الثاني 2019 | 8:57 مساءً بتوقيت دمشق

سورياإدلباللاجئين السوريينمخيمات اللاجئين
  • حلقات آخرى من : إصدارات مينا