عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (152 كلمات/كلمة)

رئيس جديد للبرلمان الجزائري الأسبوع المقبل بعد استكمال فصول "الانقلاب الأبيض" على السعيد بوحجة

صوّت أعضاء لجنة الشؤون القانونية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني الجزائري (البرلمان)، اليوم الخميس, على قرار "عزل" السعيد بوحجة من رئاسة البرلمان، وإعلان حالة شغور تستدعي إجراء انتخاب رئيس جديد الأسبوع القادم. وأعلن رئيس لجنة الشؤون القانونية، عمار جيلاني، في تصريحات صحفية أنه "بعد إحالة قرار مكتب المجلس بإعلان حالة الشغور، أكد جميع الأعضاء استيفاء الشروط القانونية والهيكلية لحالة الشغور". وبرّرت اللجنة سبب "عجز" رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، عن أداء بـ "عدم التوافق مع النواب وعدم الاستجابة لطلبهم بالاستقالة". وأشار عمار جيلاني: "أبرز السادة النواب أن هذه الحالة تدخل ضمن التدابير القانونية التي تضمنتها المادة 10 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني". ويأتي قرار لجنة الشؤون القانونية بإثبات حالة شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني، عقب 24 ساعة من عقد مكتب المجلس، اجتماعًا طارئًا ترأسه النائب الأكبر سنًّا في المجلس، العايب الحاج، وبموجبه تم الإعلان عن قرار عزل السعيد بوحجة من الرئاسة البرلمان. وكالات مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

ليبيا: حكومة الوفاق تعلن البدء في تسوية أوضاع العم...
إسبانيا تدعو إلى زيادة المساعدات للمغرب لدوره في م...

مواضيع مشابهة