عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (235 كلمات/كلمة)

مسعود بارزاني يبدأ زيارة "تاريخية" إلى بغداد

يبدأ، اليوم الخميس، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني سلسلة لقاءات مع زعماء وقادة الكتل السياسية في العاصمة العراقية بغداد لوضع الحلول النهائية للمشاكل العالقة بين الطرفين. وتعتبر زيارة بارازاني الأولى بعد إجراء استفتاء الانفصال، العام الماضي، وتأتي مع بدء حكومة عادل عبد المهدي أعمالها، حيث من المقرر أن تبحث أغلب الملفات العالقة بين أربيل وبغداد منذ قرون. وبحسب مصدر عراقي فإنه من المقرر أن يلتقي بارزاني، رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي. وأشار المصدر في حديث لـ "مرصد مينا" أنّ بارازاني سيبحث مع رئيس الوزراء العراقي ملف تصدير النفط من كركوك والتطورات الأخيرة في هذا الملف، والإدارة في المناطق المتنازع عليها، وحقوق الكرد في الموازنة المالية العامة للدولة، فضلًا عن منح صلاحيات أوسع للسلطات الاتحادية في إدارة قوات البيشمركة الكردية. وشهدت بغداد وأربيل خلال الأيام الماضية حراكًا مكثفًا تمخض عنه اتفاقات في مجال النفط، والنقاط الجمركية بين المناطق الاتحادية ومحافظات إقليم كردستان، فيما تأتي زيارة بارزاني لاستكمال تلك التطورات. ويأمل الأكراد أن ينجح الرئيس السابق للإقليم في إقناع بغداد بتحمل جزء من ديون شركات النفط الدولية، المستحقة على كردستان، وهي قرابة 20 مليار دولار، جراء استخراج النفط من حقول الإقليم منذ 2013. وتأتي الزيارة بعد توتر العلاقات بين بغداد وأربيل، عقب قيام إقليم كردستان بإجراء استفتاء في سبتمبر العام الماضي بشأن الانفصال عن العراق، اتخذت بموجبها الحكومة العراقية عددا من الإجراءات العقابية تجاه أربيل. مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

ليبيا.. الكشف عن أسماء مخططي عملية قتل السفير الأم...
مئات الآلاف يشاركون في إضراب "غير مسبوق" ب...

مواضيع مشابهة