عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (224 كلمات/كلمة)

محكمة فرنسية تُغرم "توتال" في قضية رشوة إيران

فرضت محكمة في باريس اليوم الجمعة، غرامة قدرها 500 ألف يورو على مجموعة "توتال" الفرنسية للطاقة، لتورطها في رشوة مسؤولين أجانب في قضية مرتبطة بعقود في إيران في عام 1997.

وكانت المحكمة قد بدأت بمحاكمة شركة "توتال" في قبل نحو شهرين ونصف، وذلك بتهمة دفع الشركة رشاوي خلال التسعينيات من القران الماضي، لوسطاء إيرانيين.

ووجه الادعاء إلى "توتال" اتهامات بدفع حوالي 30 مليون دولار تحت ستار عقد للاستشارات لتسهيل اتفاق لحقل "بارس الجنوبي" للغاز ، قال ممثل الادعاء إنه كان غطاء "لمدفوعات فساد".

وقالت وثائق قدمت إلى المحكمة إنه في الفترة بين 1995 و2004 وبطلب من مسؤول إيراني وهو مهدي هاشمي رفسنجاني، نجل الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني، قدمت "توتال" ووسطاء مدفوعات غير مشروعة إلى وسطاء عينهم مهدي لمساعدة الشركة.

ويقضي مهدي هاشمي رفسنجاني عقوبة بالسجن عشر سنوات في سجن أفين في إيران منذ ثلاث سنوات بتهمة الفساد والاختلاس وتلقي الرشى.

وهذه ليست المرة الأولى التي تنتهي فيها عقود لتوتال في إيران إلى المحكمة. ففي 2013 وافقت الشركة على دفع 398 مليون دولار لتسوية اتهامات جنائية ومدنية في الولايات المتحدة بأنها دفعت رشى في الفترة من 1995 و2004 للفوز بعقود للنفط والغاز.

وفي آب/أغسطس الماضي، أعلن وزير النفط الإيراني بيجان زنغنه أن "توتال" انسحبت رسميا من مشروع تطوير حقل "بارس الجنوبي" الذي وقعته مع إيران بقيمة 4.8 مليار دولار في أعقاب إعادة فرض واشنطن العقوبات على طهران.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

مصدر أمني عراقي: القوات الأمريكية المنسحبة من سوري...
مجلس الأمن يوافق بالإجماع على نشر فريق أممي بالحدي...

مواضيع مشابهة