عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (262 كلمات/كلمة)

ترامب وأردوغان ..تفاصيل مكالمة سحب القوات

مازالت تنكشف تداعيات الأسبوع السابق والتي أعلنت فيه الولايات المتحدة انسحابها من سوريا  بعد نشر مقتطفات مما جاء في المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي  رجب طيب أردوغان، في 14 ديسمبر الحالي، والتي أسفر عنها أيضاً استقالة وزير الدفاع الأميركي ثم المبعوث الخاص للتحالف الدولي ضد داعش.

وبحسب ما نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، فإن أردوغان أعاد في المكالمة الهاتفية، ما سبق وقاله لترامب في لقائهما بقمة العشرين بشأن "عجزه عن فهم سبب استمرار الولايات المتحدة في تسليح ودعم المقاتلين الأكراد السوريين لشن حرب برية ضد داعش".

وبالنسبة لتركيا، التي تتقاسم حوالي 822 كيلومترا (511 ميلا) من الحدود مع سوريا، تشكل عناصر قسد تهديدا لأمنها القومي،وذلك بتحالفهم مع حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة إرهابيا.

وفي المحادثة الهاتفية، قال أردوغان إن داعش قد هُزم. و"أن الجيش التركي قادر على أن يتولى أي جيوب مسلحة متبقية. لماذا لا يزال هناك حوالي 2000 جندي أميركي هناك؟"، في إشارة إلى المنطقة الواقعة شرق الفرات في سوريا.

فقال ترامب "تعرف ماذا؟ هي (سوريا) لك، أنا سأغادر".

ويأتي ما نشرته "واشنطن بوست" متوافقا مع ما نشرته صحيفة "حرييت" التركية، ووكالة أسوشيتدبرس بشأن اتخاذ ترامب قرار سحب القوات الأميركية من سوريا خلال مكالمة هاتفية مع أردوغان، بعد أن تعهّد أردوغان بالاستمرار في "مكافحة الإرهابيين".

وأفادت الصحيفة التركية، نقلا عن محضر المكالمة، بأن ترامب سأل نظيره التركي "هل ستتخلّصون من فلول داعش إذا ما انسحبنا من سوريا؟".

فردّ عليه أردوغان بالقول: "سنتولّى الأمر"، مذكّرا نظيره الأميركي بأنه سبق لتركيا أن "قضت على 4 آلاف عنصر" من تنظيم داعش خلال عملية درع الفرات التي شنتها في 2016، حسب تعبيره.

مرصد الشرق الاوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

الجيش اليمني يواصل تقدمه في معاقل الحوثي
التقرير الميداني - سوريا السبت 22 كانون الأول /ديس...

مواضيع مشابهة