عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (380 كلمات/كلمة)

كورونا إيران: مشاهير وعشرات آلاف المصابين

كورونا إيران: مشاهير وعشرات آلاف المصابين

على الرغم من استمرار الحكومة الإيرانية بنفي الأخبار التي تتحدث عن انتشار وباء كورونا "كوفيد-19" في جميع المدن والبلدات الإيرانية، إلاّ أنّ أصوات من الداخل الإيراني تخرج بين الفينة والاخرى لتؤكد الخبر المخيف.

نائب وزير الصحة الإيراني "قاسم جان بابائي"، إن 26 ألف شخص مصابين بفيروس كورونا يخضعون حاليا للعلاج في المستشفيات الإيرانية، وإن 26 ألفا آخرين من المصابين أغلبهم تماثلوا للشفاء وغادروا المستشفيات، وما تبقى منهم توفوا بسبب المرض.

وهذا أكثر من ضعف الرقم الرسمي المعلن، حيث قالت وزارة الصحة الإيرانية، الاثنين، إن عدد الوفيات بفيروس كورونا ارتفع إلى 1812 شخصا، والإصابات بلغت 23049 حالة.

ووفقا لوكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني "IRIB"، فقد أكد جان بابائي أن أغلب الضحايا تتراوح أعمارهم بين 40 و60 عامًا، وهو أكثر بكثير مما توقعته السلطات الإيرانية.

وتشير البيانات التي قدمها جان بابائي، إلى أنه منذ تفشي الفيروس في إيران، أصيب 52 ألفا ولا يزال 26 ألفا منهم قيد العلاج.

وقال جان بانبائي إن "أغلب المتوفين تتراوح أعمارهم بين أربعين إلى ستين عامًا، وهذا بسبب قضائهم المزيد من الوقت خارج منازلهم، أصبحوا أكثر تعرضًا للفيروس".

كما أكد نائب وزير الصحة الإيراني أن الوزارة أعدت 40 ألف سرير حصريًا للأشخاص الذين ثبتت إصابتهم.

أعلن رئيس وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الايرانية، مهرداد سيد محمدي، عن إصابة 19 مذيعا بقنوات التلفزيون الحكومي بفيروس كورونا منذ انتشار المرض في إيران.

وقال سيد محمدي الذي أعلن الخبر عبر تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر" اليوم الاثنين، إن "زملاءنا كانوا في الخط الأمامي لنشر المعلومات وبث التوعية حول كورونا".

هذا في حين كثرت الانتقادات خلال الأيام الماضية حول أداء هيئة الإذاعة والتلفزيون الايراني ووسائل الإعلام الرسمية حول الترويج للرواية الرسمية للسلطات التي يقول المنتقدون إنها تخفي العدد الحقيقي للوفيات والإصابات بفيروس كورونا في البلاد.

وكانت مقدمة الأخبار الشهيرة بالتلفزيون الايراني، عاطفة مير سيدي، هي آخر المذيعين المتوفين يوم الاثنين، بسبب كورونا، والتي أثارت جدلا في وقت سابق عندما قالت في احدى النشرات أنه "لا داعي للقلق من كورونا فهو شبيه بالزكام وربما أنا كنت أعاني منه وقد شفيت منه".

وفي السياق، توفي 11 رياضيا إيرانيا بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد وفقًا للبيانات التي جمعتها إذاعة "فردا" الناطقة بالفارسية التي تبث من التشيك.

وذكرت الإذاعة أن العدد يمكن أن يكون أكبر من ذلك لكن أسماء 11 رياضيًا إيرانيًا تم تأكيد وفاتهم بسبب فيروس كورونا رسميًا وهم من لاعبي كرة السلة والملاكمة والشطرنج وكرة الصالات والجودو وكرة القدم والتايكوندو والمصارعة.

المغرب: أحزاب من الإسلام السياسي تستغل كورونا
كيف كُلّف "الزرفي"؟ وما تعهداته؟

مواضيع مشابهة