عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (300 كلمات/كلمة)

بعد غياب، أوراق إبراهيموفيتش تزهر في ميلان

بعد غياب، أوراق إبراهيموفيتش تزهر في ميلان

حقق فريق ميلان الإيطالي، فوزاً صعباً على فريق تورينو، بأربعة أهداف مقابل هدفين، ليتأهل إلى الدور نصف النهائي من كأس إيطاليا، الذي سيواجه فيه بطل الدوري الإيطالي، يوفنتوس.

اللافت في المباراة كانت عودة لاعب ميلان، السويدي "إيراهيموفيتش" لسكة التهديف من جديد، بعد عودته إلى الفريق في صفقة انتقال حر، في عقد يمتد لستة أشهر، حيث أضاف السويدي الملقب بـ "السلطان"، هدف فريقه الرابع في الدقيقة 107، من زمن الشوط الإضافي الثاني.

وعلى الرغم من أن الترجيحات كانت تصب في صالح تأهل ميلان، الذي سجل هدفه الأول بوقتٍ مبكر وتحديداً في الدقيقة الثانية عشر، إلا أن المباراة أخذت منحنى معقداً بعد أن تمكن تورينو من تحقيق التعادل، وذلك خلال الأشواط الأصلية للمباراة، ما أدى إلى تمديدها لأشواط إضافية، مكنت الميلان من حسم اللقاء.

وفي غضون ذلك، لعب الدولي التركي "شالهان أوغلو" دوراً محوريا في تأهل فريقه الميلان إلى نصف النهائي من كأس إيطاليا، حيث سجل هدف التعديل للميلان في الوقت بدل الضائع من زمن المباراة، قبل أن يعود مجدداً للتسجيل في الشوط الإضافي الأول، مانحاً فريقه التقدم بثلاثة أهداف مقابل اثنين، ليؤكد السويدي "زلاتان إبراهيموفيتش" فوز الميلان بهدفٍ رابع.

وكان النجم السويدي "زلاتان ابراهيموفيتش"، قد تعهد بإعادة البهجة إلى جمهور نادي ميلان الإيطالي، الذي انتقل إليه، قادماً من نادي لوس أنجليس غالاكسي الأمريكية، والذي أمضى فيه موسمين، مضيفاً: "أتوق شوقاً لرؤية المشجعين في سان سيرو، وسأجعل الملعب يقفز فرحاً مجدداً".

واستذكر السويدي ابن الـ 38 عاماً، في تصريحات لقناة نادي ميلان، حضوره الأولى النادي قبل أعوام عديدة، لافتاً إلى سعادته للعودة مجدداً إلى أسوار ملعب سان سيرو، مضيفاً: "قلت دائما إن هذا هو بيتي، وأخيرا لقد عدت إليه، لقد دافعت عن ألوان أندية أخرى خلال مسيرتي، لكنني عدت الآن، وهذا ما يهم".

كما كانت جماهير النادي، قد استقبلت الدولي السويدي، استقبالاً حاشداً، لدى وصوله إلى المدينة، ليشارك مرة جديدة مع النادي الذي كان قد حمل قميصه لموسمين بين العامين 2010 و2012.

ريال مدريد ينفض غبار الموسم الصفري وفالنسيا ينجو ب...
الرياضة صحة للذهن وتجديد للحياة

مواضيع مشابهة