عاجل

الشيب والتوتر.. وللُّغة العربية كلمتها

لطالما تندر العرب قديمًا في نوادرهم وقصصهم بمن دهمه الحزن أو فاجئه ظرف وتوتر؛ فقدموا دليلا على قوة النائبة والمصيبة وشدتها، أنها جعلت من رأس صاحبها أبيضًا.. بل ...