عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (230 كلمات/كلمة)

لبنان يستعيد صوته الدولي

لبنان يستعيد صوته الدولي
سدد لبنان جميع الاشتراكات المالية المتأخرة عليه لصالح الأمم المتحدة، وفق إعلان المنظمة يوم أمس الاثنين.

وأعلنت الأمم المتحدة استعادة لبنان لحقوقه في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد أن سدد كل المتأخرات المستحقة في ذمته للمنظمة الأممية.

وعلقت "أمل مدللي" سفيرة لبنان في الأمم المتحدة على تويتر، بأن لبنان دفع الرسوم المتأخرة عليه لأيام عدّة نتيجة أوضاعه الحالية، وعاد كل شيء لطبيعته.

وأضافت السفيرة أن لبنان لم يعد خاضعاً للمادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة.

ودفعت السلطات اللبنانية المستحقات المترتبة عليهم "ما يقارب مليون دولار" بعد ثلاثة أيام من تعليق حقهم في التصويت في الجمعية العامة وفقاً لقوانين الأمم المتحدة.

وذكر "ستيفان دوغريك" المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة، خلال مؤتمر صحفي أن لبنان دفع للتو، مما أعاد له حقوق التصويت.

ورغم أن المتحدث الأممي لم يحدد المبلغ المدفوع، لكن مصادر ذكرتها قناة فرانس 24 ، قالت أن المبلغ المدفوع هو مليون و 310 آلاف و466 دولار.

ونوّه "دوغريك" لإدارة الأمم المتحدة أن مجريات الأوضاع في لبنان هي من تسببت في صعوبات النظام المصرفي.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيرس" أرسل لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي خطاباً قال فيه إن على لبنان دفع مبلغ 459 ألف دولار لاستعادة حقوقه في التصويت.

هذا وتعتمد الأمم المتحدة على برنامجها المالي والتمويل اللازم لعملها، وفقا لاشتراكات ومساهمات الدول الأعضاء، حيث تحيل القرار للدول الأعضاء مع إبلاغها بالمبالغ المستحقة عليها، وتطالب بتسديد اشتراكاتها وما أخذته من سلف سابقة. 

تحالفات جديدة في إسرائيل
وادي السيليكون داخل الأزمة الأمريكية-الصينية

مواضيع مشابهة