عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (265 كلمات/كلمة)

تركيا تخسر نصف المساعدات الأوروبية

501
أدى إصرار تركيا على التنقيب واستخراج غاز المتوسط القريب من السواحل القبرصية، إلى خسارتها أكثر من نصف المساعدات الأوروبية التي كانت تصل إلى أنقرة، وذلك وفق ما أوردته صحف ألمانية وتركية.

وتعتبر هذه الخسارة الثانية التي تتلقاها أنقرة، فبعد فضيحة تركيا بخصوص الملف الإنساني، وانتهاكات حقوق الإنسان، قطع الاتحاد الأوروبي عن تركيا مساعدات بلغت 85 مليون يورو من ميزانية 2020، وذلك بسبب ما وصفه الاتحاد بـ"انتهاكاتها لحقوق الإنسان".

من جانبها، قالت وسائل إعلام ألمانية أمس السبت: إن الاتحاد الأوروبي سيوقف 75 في المئة، من المساعدات التي يقدمها التكتل إلى تركيا، وذلك بسبب عمليات التنقيب التي تقوم بها أنقرة شرق المتوسط، وتدخلها العسكري في سوريا.

ووفق ما نقل موقع صحيفة "زمان" التركية عن مجموعة "فنك "الإعلامية الألمانية، فإن هذه الوسيلة الإعلامية اطلعت على رسالة أرسلها الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية، جوزيف بورل، إلى البرلمان الأوروبي.

وطبقا للرسالة التي تحدثت عنها مجموعة "فنك" الإعلامية الألمانية، فإن الاتحاد الأوروبي اتخذ قرارا بقطع 75 في المئة من المساعدات التي يقدمها الاتحاد لتركيا في إطار مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد، بحيث تقتصر مساعدات الاتحاد الأوروبي لتركيا في الأيام القادمة على 168 مليون يورو، على أن يخصص 150 مليون يورو منها لتطوير الديمقراطية وسيادة القانون بالبلاد، فيما ينفق باقي المبلغ على تحسين المناطق الريفية.

وتصر تركيا على التنقيب على الغاز في شرق المتوسط، بالرغم من كون الحدود البحرية مع قبرص غير مرسمة من قبل الأمم المتحدة، وما زال الخلاف بين الدولتين على الحدود البرية والبحرية.

ولمواجهة هذا التدخل تم إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط، ووصل للمنتدى الأسبوع الماضي طلب انتساب من فرنسا ومن الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب أهمية هذا المنتدى الاقتصادي في الشرق الأوسط الذي يعاني من أزمات وحروب كثيرة. 

إيران.. امتعاض من الحراك الفرنسي بالخليج
ترامب يروي التفاصيل الأخيرة لسليماني

مواضيع مشابهة